مئات المواطنين يشيّعون القسّامي خريوش في طولكرم

مئات المواطنين يشيّعون القسّامي خريوش في طولكرم

مركز راشيل كوري- شيّع مئات المواطنين في مدينة طولكرم، اليوم الاربعاء، جثمان الشهيد القسامي خالد جمال خريوش "27 عاماً" والذي أستشهد أمس الثلاثاء في العاصمة الأردنية عمّان، متأثراً بجراحة التي أصيب بها خلال محاولة إغتيالة من قبل قوات الإحتلال في العام 2004 بمخيم طولكرم. 

وخرج المشيعون من مسجد الشهداء "السلام" بمخيم طولكرم، يتقدّمهم نواب وقادة حماس، رافعين الرايات الخضراء، مرددين العبارات الداعمة لحماس وجناحها العسكري كتائب القسام. 

وسار المشيعون بإتجاه ضاحية ذنابة شرق طولكرم وصولاً الى مقبرة الشهداء، حيث دفن الشهيد هناك، وسط مشاعر من الحزن الواضحة على أهله ومحبيه. 

وشارك في مراسم التشييع، النائب الثاني لرئيس المجلس التشريعي حسن خريشة، ونائب مدير شرطة طولكرم المقدّم محمد أبو بكر الى جانب عدد من ضباط الشرطة، وحشد من أهالي مخيم ومدينة طولكرم وأقرباء الشهيد. 

وكان خريوش قد أصيب بجراح بالغة الخطورة في محاولة اغتيال تعرض لها في العام 2004، حيث قامت قوات الاحتلال حينها باختطافه من مستشفى الشهيد ثابت ثابت الحكومي بطولكرم في الرابع من نيسان ذات العام رغم صعوبة حالته، ثم أفرجت عنه لاحقاً بعد تأكدها من خطورة وضعه. 

وتنقل خريوش بعد إطلاق سراحه بين عدة مستشفيات في الضفة الغربية، قبل نقله للأردن لاستكمال علاجه، وبعد رحلة علاج استمرت أكثر من تسع سنوات، تدهورت حالته الصحية قبل أيام ليدخل في غيبوية كاملة نقل جراءها إلى العناية المركزة قبل إستشهادة أمس الثلاثاء.

 

 


الرد السريع
كاتب المشاركة :
الموضوع :
النص : *