«الديمقراطية» تدين العمل الإرهابي في نيوزلندا

أدانت الجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين الهجوم الفاشي والجريمة النكراء التي استهدفت مسجدي النور ولينوود في نيوزلندا، وأدت إلى وقوع أكثر من مئة قتيل وجريح.

ووصف الجريمة بأنها عمل ارهابي بشع يستحضر الدم البريء لتحقيق أهدافه المشبوهة.

وختمت الجبهة مؤكدة أ«الديمقراطية» تدين العمل الإرهابي في نيوزلندانها وهي تدين كل أشكال الإرهاب، تلفت نظر العالم إلى أن شعبنا الفلسطيني هو الضحية الأولى للارهاب المنظم في العالم كما تمثله دولة الإحتلال والاستيطان والقتل والبطش الدموي: إسرائيل.

 

الاعلام المركزي