"أبو مرزوق "يوضح انتقاده للجهاد الاسلامي.. لا داعي للتصعيد والوفد المصري موجود بغزة

كتب القيادي في حركة حماس موسى أبو مرزوق، الجمعة ، توضيحا بخصوص تصريحات تخص انتقادا لسرايا القدس الجناح العسكري لحركة الجهاد الإسلامي 

وقال أبو مرزوق  في تغريدة عبر " توتير": "وصلني عتاب اخوتي في الجهاد وأنا اعتبر نفسي واحداً منهم لا منتقداً لهم وقد يكون مقصدي لم يصلهم بالطريقة التي عبرت بها".
وأَضاف: كنت لا أريد تصعيدا بأي حال من الأحوال حتى لا تكون غزة ضحية عدوان جديد في ضل صراع إنتخابي صهيوني محموم يتسابقون فيها على الحرب.

وكان أبو مرزوق قال سابقا إنّ ما كان هناك داعي لجناح حركة الجهاد العسكري سرايا القدس في بيانهم التصعيدي.

وأضاف أبو مرزوق في تغريدة له عبر صفحته، أنّ كتائب القسام ببيانها المسؤول، وما كان هناك داعي لاحبتنا في سرايا القدس من بيانهم التصعيدي

وأشار، إلى أنّ ذلك لتفويت الفرصة على المتربصين بكل اتفاق والذين يدفعون في اتجاه حرب ضد غزة، بشراء ذمم واختراقات في صفوف المقاومة فهذه الصواريخ السياسية والتي أطلقت والوفد الأمني في غزة يجب أن تتوقف.