دحلان: ما حدث في نيوزيلندا إرهاب نتاج لتعبئة عنصرية من قبل تيار فاشي

أبو ظبي: قال القيادي  "محمد دحلان" إن ما حدث في نيوزيلندا إرهاب وهمجية ونتاج تعبئة عنصرية على مدار الساعة من قبل تيار فاشي جديد ينمو في أماكن مختلفة من عالمنا مستهدفا المهاجرين والمسلمين بالحقد والكراهية.

وأشار دحلان، في تغريدة له عبر صفحته الشخصية على موقع التواصل الاجتماعي "فيسبوك"، إن لم تتحد قوى التسامح والمحبة المناهضة للعنصرية والتمييز لمواجهة الظلامية المنفلتة، فإن ما نراه ونشهده من جرائم عنصرية فردية ستتسع وتخلق لنفسها أذرعا مدمرة.

وندد دحلان، جريمة جريمة نيوزيلندا الإرهابية العنصرية بأشد العبارات.

ودعا دحلان إلى عقد مؤتمر دولي لإتخاذ ما يلزم من إجراءات وقرارات دولية لتطوير آليات مواجهة كل أشكال التمييز والكراهية على أساس العرق واللون والمعتقد.