غزة: شهيد برصاص الاحتلال ووفد مصري يبحث وقف "الإرباك الليلي"

استشهد شاب فلسطيني وأصيب عشرات بجراح، مساء اليوم، الجمعة، جرّاء قمع الاحتلال الإسرائيلي لفعاليات الأسبوع الخمسين من مسيرات العودة الأسبوعيّة، التي حملت اسم "المرأة الفلسطينيّة"، تزامنًا مع لقاء يجريه وفد مصري مع قيادات مسيرات العودة.

وبحسب وزارة الصحّة الفلسطينيّة، فإن من بين المصابين 3 مسعفين، أصيب جراء استهداف الاحتلال لنقطة إسعاف كانت تعمل على علاج المصابين.

وفد مصري لوقف "الإرباك الليلي"

سياسيًا، بدأ بعد عصر، الجمعة، اجتماع وفد من جهاز المخابرات العامة المصرية، مع قيادة الهيئة العليا لمسيرات "العودة وكسر الحصار"، لبحث ملف التهدئة ورفع الحصار الإسرائيلي عن القطاع.

وقال عضو الهيئة العليا للمسيرات، طلال أبو ظريفة، لوكالة "الأناضول" إن الوفد يبحث "وقف فعاليات الإرباك الليلي على حدود غزة"، بالإضافة إلى "وقف الاعتداء الإسرائيلي على مسيرات العودة وزيادة مساحة الصيد في بحر غزة (حددتها إسرائيل بـ 9 أميال بحرية) وحل مشكلة الكهرباء، بالإضافة لزيادة الواردات والصادرات من وإلى القطاع".

وبمجرد غروب الشمس، تبدأ مجموعات من الشباب الفلسطينيين، تطلق على نفسها اسم "وحدات الإرباك الليلي"، محاولات متواصلة لإنهاك سكان المستوطنات القريبة والجنود الإسرائيليين، تشمل إشعال الإطارات، وإطلاق الألعاب النارية وأشعة الليزر وصافرات الإنذار والتكبيرات.

ومساء الخميس، وصل وفد من جهاز المخابرات العامة المصرية، إلى قطاع غزة، عبر معبر بيت حانون "إيرز" (شمال).

وتعتبر هذه الزيارة، الثانية من نوعها، التي يجريها الوفد هذا الأسبوع لغزة، حيث وصل الثلاثاء الماضي، والتقى برئيس المكتب السياسي لحركة حماس، إسماعيل هنية، قبل أن يعود للقاهرة في اليوم ذاته.

ومنذ عدة شهور، يجري الوفد المصري زيارات متكررة لقطاع غزة والضفة الغربية وإسرائيل، يلتقي خلالها مسؤولين من حركتي حماس وفتح، والحكومة الإسرائيلية، في إطار استكمال المباحثات التي تقودها القاهرة حول ملف المصالحة الفلسطينية و"التهدئة" بغزة.

والأسبوع الماضي، أكّدت الهيئة الوطنية لمسيرات العودة وكسر الحصار استمرار المسيرات، داعيةً الشعب الفلسطيني للمشاركة في مسيرات اليوم الجمعة الذي يوافق يوم المرأة العالمي؛ احتفاءً وتقديرًا لصمود المرأة الفلسطينية ووفاء لنضالاتها.

ودعت الهيئة إلى أوسع تحرك شعبي بالضفة والقدس وغزة لدعمهم وإسنادهم، محذرة الاحتلال من استمرار سياساته العدوانية بحقهم.

267 شهيدًا حتى السبت الماضي

وأفاد تقرير توثيقي صدر عن مركز الميزان لحقوق الإنسان، السبت الماضي، أن 267 فلسطينيا استشهدوا برصاص الاحتلال الإسرائيلي منذ انطلاق مسيرات العودة عند السياج الأمني مع قطاع غزة في 30 آذار/مارس 2018.

ووفقا للتقرير، فإن من بين الشهداء 11 شهيدا تواصل سلطات الاحتلال احتجاز جثامينهم، منهم 3 أطفال، ومن بينهم 190 استشهدوا خلال مشاركتهم في مسيرات العودة، من بينهم 40 طفلا، وسيدتان، و8 من ذوي الإعاقة، و3 مسعفين، وصحافيان اثنان.