وفاة ناشطة سويدية شاركت في أسطول الحرية الأخير مع غزة

أعربت اللجنة الدولية لكسر الحصار عن غزة عن أسفها وحزنها لوفاة الناشطة السويدية (المغنية والعازفة الموسيقية) "ديفينا ليفريني".

وشاركت ديفينا (وهي أم لطفلين) في أسطول الحرية الأخير انطلق العام الماضي (٢٠١٨) من السويد إلى غزة، وكانت من النشطاء القلائل الذين شاركوا في الأسطول من بدايته حتى نهايته، والذي استغرق ما يزيد عن شهرين من الإبحار.

ولقد كانت ديفينا في غاية الحماس للمشاركة في كسر الحصار عن غزة وفِي الدفاع عن الحقوق الفلسطينية.

 

وعرفت في أوساط المتضامنين المشاركين في الأسطول بإيمانها الكبير برسالة كسر الحصار عن غزة والحريّة للشعب الفلسطيني وبتعاونها وصبرها ومساهماتها الإعلامية الإيجابية خلال الرحلة.

ونعت اللجنة الراحلة ليفري وتقدمت بخالص التعازي لعائلتها ولكل أصدقائها ولمؤسسات تحالف أسطول الحرية ولكل المتضامنين الذين يعرفونها.