استطلاع: 62 مقعدا لليمين وفساد نتنياهو لم يؤثر على النتائج

أظهر استطلاع إسرائيلي للرأي، نشرت نتائجه الليلة الفائتة، أن حزب الجنرالات "كاحول لافان" يحصل على أكبر عدد من المقاعد، إلا أن الائتلاف المرتقب لرئيس الحكومة، بنيامين نتنياهو، يحصل على 62 مقعدا.

وبحسب النتائج، فإن نتنياهو حصل على أعلى نسبة في السؤال عن الأنسب لرئاسة الحكومة، كما أن غالبية المستطلعين لم يتأثروا بقرار المستشار القضائي للحكومة تقديم نتنياهو للمحاكمة.

أجري الاستطلاع من قبل معهد "مأغار موحوت" لصالح "يسرائيل هيوم" و"i24NEWS"، هذا الأسبوع، وشمل عينة مؤلفة من 605 أشخاص، بنسبة خطأ تصل إلى 3.9%.

 

وبحسب نتائج الاستطلاع فإن حزب "كاحول لافان" يحصل على 33 مقعدا، مقابل 26 مقعدا لليكود، و9 مقاعد للجبهة والعربية للتغيير، و8 مقاعد لكل من "العمل" و"ميرتس" و"اليمين الجديد" و"يهدوت هتوراه" و"تحالف أحزاب اليمين"، و 4 مقاعد لكل من "كولانو" و"زيهوت" و"شاس".

وبحسب الاستطلاع فإن "يسرائيل بيتينو" و"غيشر" وياحاد" وتحالف الموحدة التجمع لا تتجاوز نسبة الحسم.

وردا على سؤال بشأن الأنسب لرئاسة الحكومة القادمة، قال 42% من المستطلعين إن نتنياهو هو الأنسب، في حين حصل بيني غانتس على 38%، وأجاب 20% بأنهم لا يعرفون.

ويدعي الاستطلاع أنه فحص مدى تأثير قرار المستشار القضائي للحكومة، أفيحاي مندلبليت، تقديم نتنياهو للمحاكمة، بعد جلسة استماع لطعونه. وبحسب النتائج فإن غالبية المستطلعين لم تتأثر بالقرار.

وبحسب الاستطلاع، فإن 75% من المستطلعين قالوا إن القرار لم يغير موقفهم من التصويت، بينما أجاب بالإيجاب 12%، وقال 13% إنهم لا يعرفون.