روسيا تقدم موعد اجتماعها مع الفصائل الفلسطينية

كشف سفير فلسطين لدى موسكو عبد الحفيظ نوفل، يوم الإثنين، عن تقديم موعد لقاء الفصائل الفلسطينية العشرة مع وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف، موضحا أنه سيعقد يوم 12 فبراير الجاري بدلا من 13 فبراير.

وقال نوفل في تصريح إذاعي- إنه كان من المقرر أن يتم اللقاء بين الفصائل والوزير لافروف يوم 13 فبراير، لكن الجانب الروسي أبلغ بأنه نتيجة ضغوط تتمثل في القمة الثلاثية الروسية الإيرانية التركية في سوتشي، تقرر تقديمه إلى يوم 12 عند الساعة الرابعة.

 

وفي سياقٍ متصل، ذكر نوفل أن وفود الفصائل ستصل موسكو يوم 10 فبراير، فيما ستغادر يوم 13 من الشهر ذاته، مبينا أن الحوارات ستستمر خلال بتاريخ 11 و12 و13.

وحسب نوفل، فإن هناك عدد من الفصائل التي تلقت دعوات للمشاركة في الحوار أرسلت أسماء وفودها، من بينها فتح والجبهتين الشعبية والديمقراطية، منوها إلى أن الجانب الروسي ما زال ينتظر القائمة النهائية لحركتي حماس والجهاد الإسلامي.

وتوقع استكمال أسماء الوفود المشاركة في حوار موسكو خلال اليومين المقبلين، بينما يجري استكمال الترتيبات الفنية واللوجستية والإدارية وشكل ومضمون هذه الحوارات خلال الفترة القادمة.

وأكد أن اللقاء في موسكو لن يكون بديلا عن المفاوضات التي ترعاها مصر، مشيرًا إلى أن كل جهود الماضي والحاضر والمستقبل ستشكل إضافة للجهود المصرية.

وأوضح نوفل أن هذا الحوار، هو محاولة لتقديم رؤية للمستقبل، وكيفية تجاوز محنة الانقسام، وتوضيح المطلوب من الجانب الروسي بهذه المرحلة.

وقال : "لا أعتقد خلال يومين سينتهي الانقسام، لكن هذه رسالة بأن روسيا مستعدة ومستمرة في مواصلة الجهد للملمة الوضع الفلسطيني، بالإضافة إلى الجهود المصرية، وأيضا مؤشر بأن هناك استعداد روسي للدخول أكثر في العملية السياسية".