انطلاق أعمال القمة العربية الاقتصادية في بيروت بمشاركة منقوصة

تنطلق صباح اليوم الأحد أعمال القمة العربية الاقتصادية في العاصمة اللبنانية بيروت رغم إلغاء عدد من رؤساء الدول العربية مشاركتهم في القمة الاقتصادية والاجتماعية والتنموية في دورتها الرابعة، برئاسة الرئيس اللبناني ميشيل عون، وجاء ذلك بفعل اختلاف الدول العربية في الشأن السوري بالإضافة للنزاعات الداخلية في لبنان.

وبحسب موقع "فرانس 24"، فإنه: "ما لا يقل عن ثمانية رؤساء دول تراجعوا في قرار المشاركة بعد أن كانوا قد أكدوا مشاركتهم".

 

في حين، أكد الموقع الرسمي للقمة العربية الاقتصادية أن جدول أعمال القمة يتضمن 24 بندا في مقدمتها، تقرير الأمين العام للجامعة العربية عن العمل الاقتصادي والاجتماعي والتنموي العربي المشترك، وتقرير حول متابعة تنفيذ قرارات قمة الرياض 2013، وملحق خاص بالانعقاد الدوري للقمة العربية التنموية بناء على قرار من المجلس الاقتصادي والاجتماعي . "وفق cnn العربية"

ويشمل مشروع جدول الأعمال، بندا حول الأمن الغذائي العربي، ويتضمن عدة مواضيع منها مبادرة الرئيس السوداني عمر البشير بشأن الأمن الغذائي العربي، البرنامج الطارئ للأمن الغذائي العربي، التكامل والتبادل التجاري في المحاصيل الزراعية والنباتية، ومنتجات الثروة الحيوانية في المنطقة العربية.

وتناقش القمة تطورات منطقة التجارة الحرة العربية الكبرى واستكمال متطلبات إقامة الاتحاد الجمركي العربي، والميثاق العربي الاسترشادي لتطوير قطاع المؤسسات المتوسطة والصغيرة ومتناهية الصغر، والاستراتيجية العربية للطاقة المستدامة 2030، والسوق العربية المشتركة للكهرباء، ومبادرة التكامل بين السياحة والتراث الحضاري والثقافي الدول العربية، وإدارة النفايات الصلبة في العالم العربي .

كما يتضمن جدول الأعمال وضع رؤية عربية مشتركة في مجال الاقتصاد الرقمي، وحول الإطار الاستراتيجي العربي للقضاء على الفقر متعدد الأبعاد 2020-2030 ومنهاج العمل للأسرة في المنطقة العربية في إطار تنفيذ أهداف التنمية المستدامة 20300.

يشار إلى أن رئيس الوزراء الفلسطيني رامي الحمد الله،  وصل يوم أمس  السبت، إلى العاصمة اللبنانية بيروت، للمشاركة في القمة العربية الاقتصادية، يرافقه وزير الخارجية رياض المالكي، ووزيرة الاقتصاد عبير عودة.

يذكر أنه عقد وزراء الخارجية العرب والوزراء المعنيين بالمجلس الاقتصادي والاجتماعي التحضيري للقمة العربية التنموية الاقتصادية والاجتماعية، اجتماعا، يوم الجمعة الماضي، في فندق فينيسيا في بيروت، بحيث استهل الجلسة وزير الدولة للشؤون الإفريقية في المملكة العربية السعودية أحمد بن عبد العزيز