القواسمي: بيان داخلية غزة حول حادثة مقر تلفزيون فلسطين "هراء"

عقب أسامة القواسمي الناطق باسم حركة التحرير الوطني الفلسطيني (فتح)، عضو مجلسها الثوري، على بيان وزارة الداخلية والامن الوطني في قطاع غزة، فيما يتعلق بحادثة الاعتداء على مقر تلفزيون فلسطين أمس الجمعة.

وقال القواسمي لـمصادر صحفية: "هذا كلام هراء، ويذكرنا تماما بشكيل وزارة الداخلية بغزة، لجنة تحقيق عقب محاولتهم في اغتيال الدكتور رامي الحمد الله رئيس الوزراء واللواء ماجد فرج رئيس جهاز المخابرات العامة، واكتشاف اللجنة ان الذي نفذ الاغتيال هو اللواء ماجد فرج وهذا كان محل للسخرية للرأي العام".

وأضاف: "هناك العديد من الحالات التي شكلت فيها حركة حماس وفي كل مرة يتم اتهام جهات داخلية، وتبرئ نفسها، وبالتالي نحن نتهم حركة حماس انها هي التي خططت ودبرت واعطت الأوامر لذلك بغض النظر عن أي شيء آخر".
 

وتابع القواسمي بقوله: "إن ذلك له قرائن واضحة هو اعتقال المئات واستدعاء اخرين من أبناء حركة فتح، والتهديد بالاختطاف والقتل، والاعتداء على شخصيات وازنة ومناضلة كبيرة على مستوى محافظين واعضاء ثوري واعتقالهم وسجهم بالسجون، على خلفية التصعيد الاعلامي ضد المؤسسة الوطنية وضد الرئيس أبو مازن في ظل الهجمة الامريكية الاسرائيلية عليه.

واعتبر القواسمي أن كل ذلك له علاقة بإرسال رسالة واضحة، مفادها ان صفقة القرن يمكن ان تطبق في قطاع غزة.

وفي السياق، قال الناطق باسم حركة فتح: "دون ادنى شك، نحن نتهم حركة حماس، خاصة مع اقتراب احياء الذكرى 54 لانطلاقة الثورة الفلسطينية، وبعد الدور المميز الذي قامت به في فضح جرائم الاحتلال بمسيرات العودة، وفي فضح ممارسات حركة حماس المنافية للحد الادنى للقيم والاخلاق الوطنية"؟.

وحول ما اذا كان افراد من تيار القيادي السابق في حركة فتح محمد دحلان، هم من نفذوا الاعتداء، أكد القواسمي، انه لا يمكن لاي جهة ان تنفذ الاعتداء الا بموافقة وتغطية وأوامر من حركة حماس.

وقال: "نتهم حركة حماس بشكل مباشر انها هي التي خططت واعطت الاوامر، أما القضايا الاخرى فهي ثانوية".
 

 

الرد السريع
كاتب المشاركة :
الموضوع :
النص : *