بالصور : مجهولون يقتحمون مقر تلفزيون فلسطين في غزة ويحدثون خرابا فيه

اقتحم مجهولون فجر اليوم مقر تلفزيون فلسطين في مدينة غزة وحطموا المعدات الرئيسية للتلفزيون والاذاعة الواقعية في منطقة تل الهوى غرب مدينة غزة.

وقال موظفون في التلفزيون لـ"سما" انه قد تم تحطيم معظم الكاميرات والاجهزة المصاحبة بصورة لم يسبق لها مثيل فيما تعرضت الاذاعة الى خراب هائل وغير مسبوق.

وقدرت مصادر في التلفزيون الخسائر بمئات الاف الدولارات فيما تم وضع مكسرات الاذاعة بعد تحطيمها في الحمامات وفتح المياه عليها لمنع اصلاحها.

 

من جهته اعتبر الناطق باسم الاجهزة الامنية اللواء عدنان الضميري ان الاعتداء على مقر تلفزيون فلسطين في غزة وتدمير محتوياته هو اعتداء سافر على موقع سيادي، وتصعيد واضح من قبل حركة حماس وقيادتها واجهزتها الامنية بهدف الانفصال الكامل واعلان الدويلة في قطاع غزة.

واوضح اللواء الضميري في تصريحات له ان تلفزيون فلسطين في غزة ومنذ الانقلاب لا حراسة عليه، وتعرض للاعتداء اكثر من مرة، ومسؤوليته الامنية تقع على عاتق سلطة الامر الواقع هناك.

وطالب الضميري حركة حماس والاجهزة الامنية في غزة بالتحقيق بالاعتداء وان يثبتوا عكس التوقعات وان يثبتوا ان حماس لم تعتد على مقر التلفزيون، واعطاء القيادة في رام الله اي معلومات حول المعتدين. وقال الضميري ندرك ان حماس تعرف المسؤولين عن الاعتداء وهي من تحرّض ضد تلفزيون فلسطين في غزة، والذي يعتبر جزءا من التحريض الممنهج لحماس.

الفصائل والمؤسسات تدين 

من جهته أدان التيار الاصلاحي لحركة فتح، بشدة جريمة الإعتداء على مقر تلفزيون فلسطين في مدينة غزة و الإعتداء على العاملين فيه و تخريب محتوياته.

وطالب التيار بمحاسبة مرتكبي هذه الجريمة، لما يمثله من إنتهاك فاضح لحريات العمل الإعلامي، و المساس بمؤسسة إعلامية تعتبر ملك عام للشعب الفلسطيني. 

 وعبرت حركة فتح إقليم شرق غزة، عن إدانتها لقيام مجهولون، صباح الجمعة، باقتحام مقر هيئة والإذاعة والتلفزيون بغزة، والاعتداء على العاملين فيه وتحطيم كافة محتوياته وأجهزته.

وأضافت، في تصريح صحفي صادر عن مفوضية الإعلام بالإقليم أن الحركة إذ تعبر عن استنكارها الشديد للانتهاكات الموجهة ضد حرية الرأي والتعبير، وحرية العمل الصحفي والحصول على المعلومات، فإنها تحمل حركة حماس المسؤولية الكاملة عن هذه الجريمة النكراء، باعتبارها الجهة المسئولة عن الأمن في قطاع غزة.

وطالبت بوقف هذه الانتهاكات المتكررة، مؤكدة على أن تعزيز الحريات واحترام الحقوق، ولاسيما ما تعلق بحرية الرأي والتعبير، والعمل الصحفي، هو أمر واجب الاحترام بموجب القانون المحلي والقانون الدولي لحقوق الإنسان.

ودعت الحركة الفصائل الفلسطينية، ومراكز حقوق الإنسان والمؤسسات الأهلية، والاتحادين الدولي والعربي للصحفيين، لحماية الصحفيين والمؤسسات الصحفية والإعلامية العاملة بقطاع غزة، والدفاع عن حرية الصحافة والعمل الصحفي، وحرية الرأي والتعبير.

وعبر حزب الشعب الفلسطيني عن استنكاره الشديد لقيام مجموعة من الملثمين، يوم الجمعة باقتحام مقر تلفزيون فلسطين بغزة وتخريب معداته.

وأضاف الحزب في تصريح صحفي، ان هذا العمل المدان يأتي في ضل استمرار اجواء الاحتقان وتصاعد حدة الانتهاكات التي تعيشها الساحة الفلسطينية برمتها، في ضوء  تعثر جهود انهاء الانقسام.

ودعا الحزب في ختام تصريحه الصحفي، لوقف حالة الاحتقان مطالبا الأجهزة الأمنية في قطاع غزة ملاحقة الجناة والقبض عليهم وتقديمهم للعدالة.

وأدان عضو المكتب السياسي للجبهة الديمقراطية طلال ابو ظريفة الجمعة، اقتحام مقر تلفزيون فلسطين في غزة.

وقال أبو  ظريفة  في تصريحٍ له إنّ اقتحام مقر تلفزيون فلسطين بغزة عمل مدان ومستنكر وجريمة نكراء تتطلب محاسبة فعالة.

وأضاف أنّ تخريب المعدات والممتلكات  جريمة تتطلب من الأجهزة الأمنية ملاحقة الجناة وتقديمة للمحاكم لنيل جزائهم عن هذه الافعال النكراء بما يضع حد للاعتداء علي المقرات الصحفية والصحفيين وبما يمنع تكرارها.

يتبع 

 
 
 
 
496528M
1
2
3
4
6
7
5
8
9
11
12
2
3
4
5
8
6
9
11
12
13
15
14
16
18
17
19
 

الرد السريع
كاتب المشاركة :
الموضوع :
النص : *