دحلان يتعرض للضرب بعد رفضه ان يكون كبش فداء لولي العهد بن سلمان

  • منوعات
  • 27 قراءة
  • 0 تعليق
  • الثلاثاء 04-12-2018 10:56 صباحا

 أوردت صحيفة "يني شفق" التركية، اليوم الاثنين، أنّ رجل الأعمال الفلسطيني، والقيادي المفصول من حركة فتح؛ النائب في المجلس التشريعي- محمد دحلان، تعرّض لضرب شديد من قبل "مرافقي ولي العهد السعودي" في دبي، ما أدى لكسر في عنقه. 

ونقلت الصحيفة عن مصادر سعودية وفلسطينية أن دحلان الذي يعمل مستشارًا لولي عهد أبو ظبي محمد بن زايد، تعرّض لهجوم نُقل على إثره إلى العناية المكثّفة، بعد رفضه أن يكون كبش فداء الى ولي العهد السعودي ، ويتحمُّل مسؤولية مخطط اغتيال الصحفي السعودي جمال خاشقجي، في قنصلية بلاده باسطنبول. 

وفي التفاصيل، وفقًا للصحيفة التركية، فإنّ دحلان دُعي لحفل يخوت بدبي على هامش زيارة بن سلمان للإمارات الأسبوع الماضي، وسرعان ما لبا دحلان الدعوى، حيث التقى بهما على يخت خاص، فطلب منه محمد بن سلمان أن يقبل بالإعلان عن كونه الرأس المدبر والمخطط والآمر لقتل خاشقجي بهدف إبعاد التهمة عن السعودية وتبرئة ساحته، لكنّ دحلان رفض بشدة ما طُلب منه، واثناء مغادرته المكان تعرّض لاحقًا لضرب شديد على يد مرافقين ولي العهد السعودي، ما أدى إلى كسر في عنقه واحتجازه في قسم العناية المركزة بأحد المستشفيات تحت حراسة امنية مشددة، دون أن يسمح لأحد بزيارته.

وكانت صحيفة "يني شفق" أشارت إلى أنّ بن سلمان وبن زايد، التقيا جاريد كوشنر مستشار الرئيس الأميركي، واتفق الثلاثة على إسناد المسؤولية كاملة لدحلان حيث رفض الاخير ان يكون ضحية وكبش فداء.

 


الرد السريع
كاتب المشاركة :
الموضوع :
النص : *