السيسي يسعى لرفع العقوبات عن غزة

قالت مصادر مصرية إن الرئيس عبد الفتاح السيسي سيسعى خلال لقائه برئيس السلطة محمود عباس اليوم في شرم الشيخ إلى إعلان رفع العقوبات التي فرضها عباس على قطاع غزة منذ 19 شهرًا، كواحد من مخرجات اللقاء المرتقب.

وفرض رئيس السلطة في أبريل 2017 خصومات على رواتب موظفي السلطة في غزة بنسبة 30%، ثم ضاعفها في أبريل 2018 حتى وصلت ما بين 50%-70%، كما قلّص من كميات الأدوية المحوّلة للقطاع المحاصر، وقلّص من أعداد تحويلات المرضى للعلاج بالخارج.

ووصل عباس أمس الجمعة إلى مدينة شرم الشيخ على رأس وفد فلسطيني رفيع المستوى تلبية لدعوة السيسي لحضور افتتاح منتدى الشباب العالمي في نسخته الثانية والذي تستضيفه المدينة السياحية المصرية.*
*ومن المرتقب أن يعقد السيسي وعباس اليوم السبت، قمّة ثنائية هي الأولى من نوعها بعد عشرة أشهر من الجفاء وتوتر العلاقات بين الجانبين، بحسب ما نقلت صحيفة "العربي الجديد" عن مصادرها.

وذكرت الصحيفة أن رئيس جهاز المخابرات المصري اللواء عباس كامل سيكون حاضرًا للاجتماع، رغم أن رئيس السلطة كان رفض عقد لقاء معه الشهر الماضي.
ويعدّ كامل المسؤول الأول في الوقت الراهن عن ملف الاتصالات مع الفلسطينيين والاحتلال، وكذلك الأميركيين، بشأن تسوية القضية الفلسطينية، وفقًا للصحيفة.

ونقلت عن مصادرها أن السيسي سيسعى خلال الـ48 ساعة المقبلة إلى الحصول على موافقة رئيس السلطة الفلسطينية على اتفاق المصالحة الداخلية مع حركة "حماس"؛ لحسم اتفاق التهدئة بشكل نهائي مع الاحتلال الإسرائيلي، وحسم مسألة الإجراءات العقابية التي كان يعتزم عباس الشروع في تنفيذها، من أجل غلق هذا الملف.

وخلال الأسابيع الماضية، نشط الوفد الأمني المصري عبر سلسلة زيارات مكّوكية بين غزة ورام الله و "تل أبيب" في صياغة مسوّدة اتفاق تهدئة بين الفصائل والاحتلال، وكذلك وضع مخطط للمصالحة الفلسطينية.
وبحسب المصادر المصرية فإنّ السيسي سيسعى خلال الاجتماع أيضًا لترتيب لقاء بين عباس ورئيس وزراء الاحتلال بنيامين نتنياهو خلال الفترة المقبلة بحضور مصري


الرد السريع
كاتب المشاركة :
الموضوع :
النص : *