رضوان: حماس لن تسمح بتطبيق صفقة القرن ولن تقبل دولة بغزة أو بدون غزة

شدد القيادي في حركة حماس إسماعيل رضوان، على أن مسيرات العودة الكبرى وكسر الحصار مستمرة في غزة حتى  تحقق أهدافها، مبشرا أهالي غزة بأن "الانجازات ستتحقق".

وقال رضوان في  لقاء متلفز اليوم الجمعة : "أبشروا يا أهل غزة، أنتم بدمائكم وصمودكم وثباتكم ومسيراتكم، ستتحقق الإنجازات". 

 

 

وأضاف رضوان أن "أي إنجاز يتحقق لشعبنا، إنما بفضل الله أولا ثم دماء الشهداء، والجرحى"، داعيا المواطنين إلى تكثيف المشاركة في مخيمات ومسيرات العودة من أجل تحقيق أهداف شعبنا.

وأكد رضوان أن حماس لن تسمح بتطبيق صفقة القرن ، مؤكدا أنها لن تقبل دولة بغزة أو بدون غزة وأن "فلسطين كل فلسطين".

وأشار  رضوان إلى أن استمرار الشعب الفلسطيني فيها للأسبوع الثاني والثلاثين، هو "إنجاز عظيم أظهر حيوية الشعب الفلسطيني وبطولاته".

وأكد رضوان أنه من الإنجازات أن شعبنا يؤكد على وحدته في الميدان،  مشيرا إلى أن "هذه رسالة لمن ما زال لا يريد إنجاز الوحدة الوطنية ويعاقب غزة ويستمر في عقوباته وينسق أمنيا مع الاحتلال لإجهاض المسيرات وإضعاف الشعب لتمرير صفقة القرن".

وحسب رضوان، فإن مسيرات العودة رسالة للاحتلال ولمستوطنيه في غلاف غزة، بأنهم لن ينعموا بالأمن والسلم ما دام شعبنا يعاني من الإجرام والاحتلال.

وتابع إن "المسيرات مستمرة حتى ننهي الحصار الظالم عن غزة دون اي قيد او شرط واثمان سياسية"، مشددا على أن "صفقة القرن أو غيرها، لا تبطل حقنا في فلسطين".

وذكر أن المسيرات أحدثت نقلة نوعية للقضية الفلسطينية وأصبحت قضية الحصار على الطاولة والقضية الفلسطينية على سلم أولويات العالم.

 وتحدث رضوان عن آلية عمل الهيئة الوطنية لمسيرة العودة، مبينا أنها تتوقف أمام كل وفي ٍ جمعة وتجري تقييما داخليا لكل أسبوع، مؤكدا وجود تقييم مستمر من قبل الهيئة.


الرد السريع
كاتب المشاركة :
الموضوع :
النص : *