بميلادها الـ 22: "الجزيرة" تدعو لإعلان عالمي لحماية الصحافيين

أكّدت شبكة "الجزيرة" الإعلامية في احتفالها مساء أمس، الخميس، بالذكرى الـ 22 لانطلاقتها، على ضرورة إقرار "إعلان عالمي لحماية الصحافيين"، في دعوة منها للمؤسسات الإعلامية والمنظمات الحقوقية من أجل العمل عليه.

وفي كلمته بالاحتفالية تحت عنوان "نزداد عزمًا"، اعتبر رئيس مجلس إدارة "الجزيرة"، الشيخ حمد بن ثامر آل ثاني، أنّ الإعلام " يواجه تحديات كبري واختبارات صعبة، ومن أهم التحديات التي تواجه المؤسسات الإعلامية التراجع في الضمانات القانونية لحماية الصحافيين".

وتطرّق آل ثاني إلى قضية استهداف الصحفي السعودي جمال خاشقجي، قائلًا إنه "شارك معنا في احتفالنا العشرين بقناة الجزيرة، وكان حريصًا على أن يتواجد، لإيمانه العميق بحرية الكلمة"؛ كما تحدّث عن مشروع "قناة العرب" التي أدارها خاشقجي، وتوقفت بعد بضع ساعات من بداية بثها، قائلًا: "كنا نتمنى أن نرى إعلامًا منافسًا يعزز من هذه الصناعة ولكن لم ير المشروع النور".

ومن جهته قال المدير العام لشبكة الجزيرة، مصطفى سواق إنّ "الشاهد الأبرز على استهداف الصحافة والصحافيين يتمثل في اغتيال عدد من الصحافيين مؤخرًا، ضمن اغتيالات بلغت ذروة بشاعتها في الجريمة المروعة في حق خاشقجي."

وشدّد سواق على أنّ شبكة "الجزيرة" قد دعت وتدعو إلى إقرار "الإعلان العالمي لحماية الصحفيين"، إلى جانب إطلاقها حملات إعلامية تضامنية مع ضحايا المهنة، ومنها حملة "الصحافة ليست جريمة"، التي أطلقت قبل نحو أربع سنوات.


الرد السريع
كاتب المشاركة :
الموضوع :
النص : *