إصابة جندي إسرائيلي ومستوطنة في عملية طعن بنابلس وهروب المنفذ

 أصيب جندي إسرائيلي ومستوطِنة بعملية طعن ظهر الخميس على حاجز حوارة جنوبي مدينة نابلس شمالي الضفة الغربية المحتلة، في وقت قالت فيه مصادر عبرية إن المُنفّذ انسحب من المكان.

وذكر موقع صحيفة "يديعوت أحرونوت" العبرية أن إسرائيليين أصيبا أحدهما جندي طعنًا، ووصفت جراحه بالخطيرة، كما أصيبت مستوطنة بجراح طفيفة بعد تعرضها لنيران "صديقة" خلال محاولة الجنود استهداف المُنفّذ.

وقالت الصحيفة إن منفذ العملية انسحب من المكان باتجاه بلدة حوارة.

وهرعت قوات معززة من جيش الاحتلال إلى المكان، وأغلقت الحاجز أمام المركبات، وشرعت بأعمال تمشيط بحثًا عن المُنفّذ.

====================

الاحتلال يغلق مدينة نابلس بحثا عن منفذ عملية الطعن

 

أغلقت قوات الاحتلال الإسرائيلي كافة الطرق المؤدية لمدينة نابلس، وعززت من تواجدها في محيط مدينة طولكرم والطرق الواصلة بين قلقيلية ونابلس؛ وذلك ضمن عملية تمشيط واسعة بحثًا عن منفذ عملية الطعن التي وقعت ظهر اليوم، الخميس، على حاجز حوارة جنوب نابلس.

وأكدت مصادر فلسطينية أن قوات الاحتلال أغلقت كافة الحواجز العسكرية على مداخل المدينة، ومنها حواجز حوارة، وزعترة، ودير شرف، وعورتا، وبيت فوريك، ومفترق مستوطنة "يتسهار"، وطريق المربعة، وكذلك الطرق الفرعية المؤدية إلى نابلس، خاصة من الجهة الجنوبية.


الرد السريع
كاتب المشاركة :
الموضوع :
النص : *