الاحتلال يواصل مطاردة منفذ عملية "بركان"

واصل جيش الاحتلال الإسرائيلي ولليوم الخامس على التوالي مطاردة الشاب أشرف نعالوة من قرية شويكة بزعم تنفيذه عملية "بركان" التي أسفرت عن مقتل مستوطنين وجرح ثالث.

وشنت قوات الاحتلال فجر اليوم الخميس، حملة اعتقالات في مناطق مختلف بالضفة الغربية المحتلة، كما اعترضت بحرية الاحتلال مراكب الصيادين في بحر غزة، حيث تم اعتقال صيادين بعد استهداف مركبهما بالنيران.

وبحسب بيان جيش الاحتلال، فإن جنوده واصلوا مطاردة منفذ عملية "بركان" في قرية شويكة ومحافظة طولكرم، كما اعتقلوا عددا من الشبان بزعم ضلوعهم في أعمال مقاومة شعبية ضد جيش الاحتلال والمستوطنين، وجرى تحويلهم للتحقيق لدى جهاز الأمن العام (الشاباك).

في الضفة الغربية، اعتقل جنود الاحتلال 3 شبان كما تم مصادرة مبالغ مالية بزعم توظيفها في أعمال "إرهابية"، في الوقت الذي داهم الاحتلال مجددا حي المعاجين غرب مدينة نابلس، واقتحم الجنود منزل المحاضرة الجامعية فيروز أبو شيخة نعالوة، وقامت باعتقالها ونقلها إلى جهة مجهولة.

وذكر الدكتور نصر شريم، زوج المواطنة نعالوة، أن قوات الاحتلال داهمت منزلهم، واعتقلت زوجته، وصادرت كافة أجهزة الهاتف الجوال. وسبق أن اعتقلت قوات الاحتلال المواطنة نعالوة أمس الأول، وأفرجت عنها بعد التحقيق معها لعدة ساعات، كما داهمت منزلها فجر الأربعاء، وحققت معها ميدانيا.

كما واصل جيش الاحتلال حملات الدهم والتفتيش الليلية، حيث اقتحم جنود الاحتلال بلدة عصيرة القبلية جنوب نابلس، وداهموا منزل المواطن عزام تحسين، وعاثت بالمنزل خرابا بعد تفتيشه.

أما في بحر غزة، اعتقلت بحرية الاحتلال صباح اليوم الخميس، صيادين بعد استهداف قاربهما بالنيران غرب بيت لاهيا شمال القطاع.

وقال مسؤول لجان الصيادين في اتحاد لجان العمل الزراعي، زكريا بكر، إن بحرية الاحتلال اعتقلت الصيادين صدام عبد الباري السلطان، وشقيقه عدي، وقامت بنقلهما إلى جهة مجهولة. وتمكن الصيادين من سحب حسكتهم المجداف وعليها آثار أعيرة نارية.


الرد السريع
كاتب المشاركة :
الموضوع :
النص : *