استقالة جديدة في إدارة ترامب: نيكي هيلي خارج الأمم المتحدة

تقدمت السفيرة الأميركية الدائمة لدى الأمم المتحدة، نيكي هيلي، باستقالتها من منصبها الأممي إلى الرئيس دونالد ترامب.

وعقدت المندوبة الأميركية مؤتمرًا صحافيًا بحضور الرئيس ترامب مساء اليوم الثلاثاء، في البيت الأبيض، أكد خلاله الرئيس الأميركي أنه قبل الاستقالة وأن هيلي ستستمر في منصبها حتى نهاية العام الجاري.

وقال ترامب إن هيلي، التي كانت تتولى منصب حاكمة ساوث كارولاينا عندما رشحها ترامب لمنصب السفيرة، أبلغته قبل ستة أشهر برغبتها في نيل قسط من الراحة. وأشاد ترامب بهيلي خلال تحدثه للصحافيين في المكتب البيضاوي بالبيت الأبيض قائلا إنها قامت بعمل رائع وإنه يأمل أن تعود إلى الإدارة في منصب آخر.

ترامب: الإعلان عن خليفة نيكي هيلي خلال أسبوعين أو ثلاثة

وأوضح أنه سيعلن اسم خلفية نيكي هيلي، خلال أسبوعين أو ثلاثة، بعد أن قبل استقالتها. وأضاف ترامب أن هيلي أبلغته قبل 6 شهور برغبتها في "أخذ قسط من الراحة مع نهاية هذا العام".

وأردف قائلا "لقد قامت بعمل رائع وهي إنسانة رائعة وكنا جميعا سعداء بها، لكننا نكره أن نخسرك ونأمل أن تعودي في وقت ما، ولكن ربما بمنصب مختلف يمكنك أن تختاري".

ولَم تقدم المندوبة الأميركية المستقيلة، سببا لرحيلها عن المنصب الذي شغلته منذ كانون الثاني/ يناير 2017، غير أنها أعربت - في ردها علي أسئلة الصحفيين - عن اعتقادها بأنه من "الأفضل أن يتناوب آخرون على المنصب لكي يضيفوا إليه من قوتهم".

كما نفت نيكي هيلي صحة تقارير إعلامية تحدثت عن رغبتها في خوض انتخابات الرئاسة الأميركية المقررة 2020.

وقالت المندوبة الأميركية المستقيلة، وهي تنظر لترامب، "سوف أكون في حملتك الانتخابية في ذلك العام، وأعدكم بما سأفعله هو القيام بحملات من أجل هذا".

وقال دبلوماسيون بالأمم المتحدة إنهم "يشعرون بالمفاجأة من إعلان استقالة السفيرة الأميركية ولا يعرفون سببا لتلك الخطوة".

كما أكد موقع "فوكس نيوز" النبأ بالقول إن "هذه الخطوة تشكل نهاية مفاجئة وغير متوقعة للمسيرة المهنية لإحدى الشخصيات البارزة في الإدارة الأميركية".

ونقل موقع أكسيوس الإخباري، اليوم، عن مصدرين مطلعين، قولهم إن الرئيس الأميركي قبل استقالة هيلي، التي تعد من أبرز الشخصيات خلال عهده الرئاسي. وأشارت تقارير إلى أن هيلي (46 عاما) قدمت استقالتها لأخذ ما وصفته بـ"استراحة قصيرة".

وفي تغريدة على "تويتر"، أعلن ترامب أن "إعلانا ضخما مع صديقتي نيكي هيلي سيتم الكشف عنه الساعة الحادية عشرة والنصف صباحا بالتوقيت المحلي لواشنطن".

نتنياهو يودع هيلي

وفي هذا السياق، قال رئيس الحكومة الإسرائلية إن "هيلي قادت نضالا لا هوادة فيه ضد نفاق الأمم المتحدة لصالح الحقيقة العدالة"، وأعرب نتنياهو عن أمله في نجاح هالي في المستقبل.

يذكر أن مواقف المندوبة الأميركية التي عينت في المنصب منذ انتقال الرئيس الأميركي إلى البيت الأبيض وتسلمه السلطة في كانون الثاني/ يناير 2017، انحازت على طول الخط لصالح السياسات الإسرائيلية.

وامتنعت هيلي في أكثر من مناسبة عن إدانة سياسات الاستيطان غير القانونية في الضفة الغربية المحتلة، كما حرضت على رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس، وهاجمت سياسات الوكالة الدولية لغوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين (أونروا).

كما تجنبت ذكر المجازر التي ارتكبها الاحتلال الإسرائيلي في قطاع غزة، منذ إعلان بلادها عن نقل السفارة الأميركية لدى إسرائيلي إلى مدينة القدس المحتلة، محملة كامل المسؤولية عن استشهاد المدنين السلميين برصاص الاحتلال، لحركة المقاومة الإسلامية (حماس). 

وعملت هيلي على منع تحقيق لجنة حقوق الإنسان في الأمم المتحدة بجرائم إسرائيل في غزة، وبرز خلال العامين الماضيين، دورها في إسكات أصوات أولئك الذين عارضوا أعمال إسرائيل الوحشية ضد الفلسطينيين، في الأمم المتحدة.


الرد السريع
كاتب المشاركة :
الموضوع :
النص : *