معلومات جديدة حول منفذ عملية "بركان" أشرف نعالوة.. قادتهم صوره في الفيسبوك

معلومات جديدة حول منفذ عملية "بوركان" أشرف وليد سليمان نعالوة.. قادتهم صوره في الفيسبوك

القدس المحتلة / المشرق نيوز

ادعى موقع استخباري إسرائيلي إنه خللا بحثه في أرشيف حساب الفيسبوك الخاص بمنفذ عملية"بركان".  أشرف وليد سليمان نعالوة (23 عاما)، عثر على صورة له وهو في صورة باللباس العسكرى ويحمل السلاح.

وعلق الموقع:  "على ما يبدو كجزء من لعبة "بينتبول" ولكن ربما تلميح عن مزاجه المستقبلي والذى دفعه لذلك".

وكشفت وسائل اعلام عبرية، تفاصيل جديدة عن عملية بركان التي وقعت قرب سلفيت صباح اليوم الأحد، وأدت لمقتل مستوطنين وإصابة ثالثة بجروح خطيرة، قبل أن ينسحب من المكان.

وقال موقع " واللا" العبري، أن منفذ عملية اطلاق النار استغرق 10 دقائق في تنفيذ العملية

وأضاف الموقع أن "المنفذ كان يمسك الضحايا بيده، ويطلق النار عليهم مباشرة باليد الأخرى التي فيها السلاح". وحسب الموقع، تشير التحقيقات إلى أن خللا حدث في سلاحه منعه من الاستمرار في إطلاق النار.

وأشار إلى أن ضجيج الآلات التي تعمل في المصنع منع العمال الآخرين من سماع صوت إطلاق النار الأمر الذي سمح للمنفذ بالإنسحاب من المكان بسرعة دون أن يعترضه أحد.

وأوضح الموقع أنه "لحظة قدوم الشرطة للمكان تم استدعاء وحدات خاصة؛ اعتقادا أن المنفذ قد يكون مختبئا في أحد المباني المحيطة، فيما باشرت الشرطة باستجواب عمال المصنع

من ناحيتها ، نقلت صحيفة "هآرتس" عن أحد العمال قوله أن "الشاب منفذ العملية، تم تشغيله كفني كهربائي في مصنع لإعادة تدوير القمامة منذ أربعة أشهر، حيث لم يتعرف عليه العمال الإسرائيليون جيدا خلال هذه الفترة".

ووفقا للعامل فإن المنفذ، لم يأتِ إلى العمل خلال الأسبوعين الماضيين، مدعيا أنه كان مريضا. ورجح العامل أن يكون المنفذ قد خطط لتنفيذ العملية خلال الوقت الذي غاب فيه عن العمل.

بدوره، قال يوسي داغان رئيس المجلس الإقليمي لمستوطنات شمرون إن "المستوطنة التي قتلت تم العثور عليها مكبلة اليدين"، مشيرا إلى أن المنفذ ربط يديها ومن ثم قتلها.

وأشارت صحيفة "إسرائيل هيوم" إلى أن المستوطنة التي قتلت مكبلة اليدين هي المسؤولة عن الشاب في عمله.

من جهتها، ذكرت القناة العبرية العاشرة، أن المنفذ يعرف المنطقة جيدا وكل منافذها وقد صعد إلى الطابق الثاني الذي يتواجد فيه الإداريون وقتل اثنين منهم وأصاب ثالثة، مشيرةً إلى أنه لم تكن هناك أي إنذارات سابقة.

وأشارت القناة إلى أنه تبين أن السلاح من نوع كارلو أدخله المنفذ عبر حقيبة كان يحملها على ظهره وهي قطعة من صنع محلي، وأنه لم يتم تفتيشه من قبل قوات الأمن رغم غيابه خلال الأسبوعين الأخيرين عن العمل.

وبثت القناة مقابلة مع مستوطن كان في المكان قال فيها إن "المنفذ أطلق النار عليه لكنه لم يصب، فيما هو رد عليه بإطلاق النار من مسدسه دون أن يصيبه ليتمكن حينها من الفرار".

 


الرد السريع
كاتب المشاركة :
الموضوع :
النص : *