ترامب يشترط على السعودية تغطية تكاليف "عملية سرية للغاية"

كتب الصحافي الأميركي، جوش روغين، مقالا نشره في صحيفة "واشنطن بوست" الأميركية، شرح من خلاله تفوهات دونالد ترامب، في إحدى ليالي جمع التبرعات، الأسبوع الماضي، والتي كان من بينها حاجة السعودية مساعدة عسكرية أميركية في "عملية سرية".

وقال روغين إن ترامب، تحدث خلال الحفل الذي أُقيم من أجل جمع تبرعات في إحدى فنادق واشنطن، عن "مغامراته" السياسية مؤخرا، واصفا وزيرة الخارجية الكندية،كريستيا فريلاند، بـ"الكارهة لأميركا"، وهو الوصف ذاته الذي أطلقه أيضا على ممثلة الاتحاد الأوروبي في الشؤون الخارجية والأمنية والسياسية، فيديريكا موغيريني.

وأسهب روغين بالشرح عما أورده مصدران شاركا بالحفل على لسان ترامب الذيين قالا إن الحضور كان ينتظر أن يُنهي ترامب حديثه بـ"فارغ الصبر" من أجل المغادرة.

وبحسب المصدرين، تفاخر الرئيس الأميركي بأنه لم يفعل كسابقه، باراك أوباما، عندما زار السعودية في أيار/ مايو عام 2015، حيث أنه لم يقبل "الانحناء" لملك السعودية، سلمان بن عبد العزيز.

وأضاف ترامب أن بن عبد العزيز طلب منه مؤخرا، خلال مكالمة هاتفية، مساعدة عسكرية "غير محددة"، لكنها واسعة النطاق.

وأشار ترامب إلى أنه أخبر الملك السعودي بأن ما يطلبه يتطلب أموالا كثيرة، ويجب أن تغطي السعودية هذه التكاليف التي قدرها بأربع مليارات دولار.

وأشار المصدران إلى أن ترامب رفض الإفصاح عن ماهية العملية العسكرية التي وصفها بأنها "سرية للغاية على الأرجح".

وتأتي ادعاءات ترامب هذه بعد مرور نحو أسبوعين على آخر تصريحات أدلى بها علنا، بأن إيران سوف تنجح باجتياح السعودية خلال أسبوعين فقط، في حال توقفت الولايات المتحدة عن حماية الأخيرة.


الرد السريع
كاتب المشاركة :
الموضوع :
النص : *