تقديرات استخبارية إسرائيلية بمشاركة حشود ضخمة بـ"جمعة القدس" غدا

ذكرت مصادر عسكرية إسرائيلية اليوم الخميس أن "التقديرات الاستخبارية في تل أبيب تفيد بأن يوم غد الجمعة سيشهد تواجدًا ضخمًا للجماهير الفلسطينية على الحدود في قطاع غزة"، مشيرة إلى أن الجيش الإسرائيلي قرر مضاعفة عدد القوات المنشرة على طول الحدود.

وزعمت هذه المصادر تصريح لصحيفة "معاريف" العبرية أن منظمي حراك مسيرات العودة يخططون لاستخدام "العنف" في احتجاجات يوم غد.

وذكرت أن "تل أبيب طلبت من مصر التدخل لدى حركة حماس لاحتواء الموقف وعدم السماح بتدهور الأوضاع إلى حد انفجار مواجهة شاملة".

ولفتت المصادر إلى أن دوائر صنع القرار في تل أبيب لم تصدر أية تعليمات لتغيير نمط التعاطي مع مرسلي الطائرات الورقية المشتعلة خشية أن يفضي الأمر إلى اشتعال مواجهة واسعة مع حركة حماس.

ونبهت إلى أن التقديرات التي أعدها الجيش واطلعت عليها الحكومة الإسرائيلية تفيد بأنه في حال تمت مهاجمة مرسلي الطائرات من الجو فإن حركة حماس سترد بشكل فوري، مما يزيد من فرص اندلاع مواجهة شاملة.

وبينت "معاريف" أنه "على الرغم من التهديدات التي يطلقها الوزراء الإسرائيليون، وفي الوقت الذي تتعاظم فيه الدعوات لتصفية الفتية مطلقي الطائرات الورقية، فإن الخوف من تبعات ردة فعل حماس أقنعت حكومة تل أبيب بعدم تغيير أنماط الرد الحالي على هذا الخطر".

ونوهت إلى أن "إسرائيل" ترى أن اندلاع مواجهة مع حركة حماس حاليًا "لا يخدم مصالحها الاستراتيجية في ظل تعاظم المخاطر التي تشكلها الجبهة الشمالية".

وكانت الهيئة الوطنية العليا لمسيرات العودة وكسر الحصار دعت قبل أيام الجماهير الفلسطينية للمشاركة الواسعة في فعاليات جمعة "مليونية القدس" ضمن فعاليات مسيرة العودة الكبرى.

يشار إلى أن نحو 120 فلسطينيا قد استشهدوا وأصيب ما يزيد عن 10 آلاف آخرين برصاص جنود جيش الاحتلال الإسرائيلي منذ انطلاق فعاليات مسيرة العودة الكبرى في 30 مارس الماضي.


الرد السريع
كاتب المشاركة :
الموضوع :
النص : *