ماكرون يستنكر العنف الاسرائيلي ضد متظاهري مسيرة العودة في غزة.

أبلغ الرئيس الفرنسي، إيمانويل ماكرون، رئيس وزراء إسرائيل بنيامين نتنياهو، في اتصال هاتفي اليوم الثلاثاء، بأنه يستنكر العنف في غزة، وذلك بعد يوم من استشهاد عشرات المحتجين الفلسطينيين بنيران قوات الاحتلال الإسرائيلي.

 

وقال قصر الإليزيه، في بيان، عبر عن قلقه العميق إزاء الوضع في غزة، وندد بالعنف وشدد على أهمية حماية السكان المدنيين وحق الاحتجاج السلمي .

 

من جهته أعرب وزير الخارجية الفرنسي جان إيف لودريان، عن قناعته بحق الشعب الفلسطيني في التظاهر سلميا، منتقدا رد فعل الجيش الإسرائيلي واستخدام ما وصفه بـ"القوة غير المتكافئة" مع الفلسطينيين في قطاع غزة.

 

وقال لودريان، في كلمة ألقاها أمام الجمعية الوطنية اليوم: "فرنسا متمسكة بأمن إسرائيل وقد سبق وقلت هذا الشيء أكثر من مرة، لكن الحاجة للحفاظ على أمن إسرائيل لا تبرر حجم العنف المستخدم".

 

وأضاف "من حق الفلسطينيين أيضا أن ينعموا بالسلام والأمن، ومن حقهم التظاهر سلميا، والجيش الإسرائيلي استخدم القوة بطريقة غير مبررة وغير متناسبة".

 

وشدد وزير الخارجية الفرنسي على أن قطاع غزة يعيش واقعا صعبا، متابعا "يجب أخذ الوضع الإنساني في غزة بعين الاعتبار حيث يعيش معظم السكان حالة من اليأس وغياب المستقبل".


الرد السريع
كاتب المشاركة :
الموضوع :
النص : *