مظاهرات في اوسلو وروما تنديدا بجرائم الاحتلال في مسيرة العودة

تظاهر المئات من مناصري الشعب الفلسطيني وممثلي الفعاليات والمؤسسات النرويجية، الى جانب ابناء الجالية الفلسطينية والعربية، أمام السفارة الاسرائيلية في العاصمة النرويجية أوسلو، تضامنا مع الشعب الفلسطيني ورفضا لجرائم الاحتلال بحقة، وتنديدا بنقل السفارة الأميركية للقدس المحتلة.

 

 

وكانت المسيرة الاحتجاجية على جرائم الاحتلال قد انطلقت من امام مبني البرلمان النرويجي وصولا للسفارة الاسرائيلية في اوسلو.

 

 

والقي منسق نادي الاسير في اوروبا محمد ابو صالح، كلمة ادان فيها المجاز التي ارتكبها الاحتلال بحق ابناء شعبنا، وجرائمه التي تخالف كل القوانين والأعراف الدولية في التعامل مع المدنيين العزل.

 

 

وأدان ممثلو الفعاليات والأحزاب النرويجية المجازر التي ارتكبها الاحتلال الاسرائيلي بحق الشعب الفلسطيني، وأعلنوا رفضهم لنقل السفارة الأميركية الى القدس

 

 

وقفة تضامن واعتصام في روما

 

اعتصم أبناء الجالية الفلسطينية في إيطاليا، وممثلو الأحزاب الإيطالية، اليوم الثلاثاء، أمام مقر البرلمان الإيطالي وسط العاصمة روما.

 

وكانت الجالية الفلسطينية في روما ولاتسيو، والاتحاد الديمقراطي الفلسطيني العربي، ورابطة الفلسطينيين في إيطاليا، وجمعية اسوباتشة وشبكة روما للتضامن مع الشعب الفلسطيني، دعت جميع القوى السياسية الإيطالية الديمقراطية والنقابات والمجتمع المدني الايطالي للخروج من صمتهم واللامبالاة أمام المجزرة الإسرائيلية الجديدة التي قام بها جيش الاحتلال.

 

 

وقالت القوى في بيان إن إسرائيل والولايات المتحدة تحتفل بالذكرى الـ70 للنكبة الفلسطينية بنقل السفارة الأميركية من تل أبيب إلى القدس والاعتراف بها عاصمة لدولة إسرائيل، في انتهاك لقرارات الأمم المتحدة والشرعية الدولية.

 

 

وأضاف المشاركون إن جيش الاحتلال الإسرائيلي يقوم بمجزرة أخرى ضد الرجال والنساء والشيوخ والأطفال من بين مئات الآلاف من الفلسطينيين الذين يحتجون سلميا لتأكيد حقهم المقدس في العودة إلى ديارهم وأراضيهم.

 

 

وأكدوا أن الشعب الفلسطيني سيواصل نضاله البطولي بشجاعة ليتصدى لهمجية ووحشية الجيش الصهيوني الإجرامي، ولتأكيد حقه في الحياة والعيش بسلام وأمن مثل كل شعوب العالم الأخرى.

 

 

وشارك في الاعتصام العديد من ممثلي الأحزاب الإيطالية والجمعيات المتضامنة من الشعب الفلسطينية وحقوقه المشروعة.

 


الرد السريع
كاتب المشاركة :
الموضوع :
النص : *