القس الذي بارك سفارة أمريكا بالقدس متعصب ضد الأديان كلها ..ماذا قال عن الإسلام؟

  • منوعات
  • 15 قراءة
  • 0 تعليق
  • الثلاثاء 15-05-2018 01:09 صباحا

 ذكرت مجلة "بوليتكو" أن السيناتور الأمريكي ميت رومني وصف رجل الدين الذي بارك افتتاح السفارة الأمريكية في القدس بـ"المتعصب الديني". 

ويورد التقرير، نقلا عن رومني، قوله في تغريدة له يوم الأحد، إن القس الإنجيلي "روبرت جيفريس، قال: لا يمكنك النجاة لو كنت يهوديا"، مشيرا إلى قول رومني، الذي ينتمي إلى طائفة المورمون، إن القس تحدث باللهجة ذاتها عن طائفته، قائلا: "المورمونية هي هرطقة من قاع جهنم"، وقال الشيء ذاته عن الإسلام، و"رجل كهذا يجب ألا يمنح الشرف بالصلاة لافتتاح السفارة الأمريكية في القدس".

وتلفت المجلة إلى أن جيفريس، الذي يقود الكنيسة المعمدانية الأولى في دالاس، يعد من المقربين للرئيس الأمريكي دونالد ترامب، ومستشارا لمجلسه الإنجيلي، مشيرة إلى أنه من المعروفين بلسانه الحاد ضد الأديان الأخرى غير طائفته، حيث وصف الطائفة الدينية المعروفة باسم كنيسة السيد المسيح للقديسين اللاحقين بأنها تؤله عبادة الشخصية.

ويورد التقرير نقلا عن جيفريس، قوله على موقعه في الإنترنت، إن "الإسلام هو دين مزيف.. ولو اتبعت بإخلاص تعاليم الإسلام فسيكون مصيرك بالتأكيد في النار". 

وتفيد المجلة بأن القس دافع عن موقفه، قائلا بأنه نابع من إيمانه وليس من تعصبه، حيث يقول: "علّمت المسيحية التاريخية، ومنذ ألفي عام، أن الخلاص يتم من خلال السيد المسيح"، ويضيف: "حقيقة أنني، مع عدد من عشرات الملايين الإنجيليين المسيحيين حول العالم، لا نزال نؤمن بهذا الاعتقاد، لا هو تعصب أو مثارا للذكر". 

وينوه التقرير إلى أن وكالة أنباء "أسوشيتد برس" نقلت عن جيفريس، قوله: "من المحزن هجوم رومني الغاضب في هذا اليوم التاريخي، لكنه لن يؤثر على الحدث". 

وتختم "بوليتكو" تقريرها بالإشارة إلى أن افتتاح السفارة الأمريكية في القدس شهد احتجاجات قتلت فيها القوات الإسرائيلية عددا من الفلسطينيين.


الرد السريع
كاتب المشاركة :
الموضوع :
النص : *