الرئيس عباس : اعتراف تشيلي بفلسطين دليل على تضامنها الثابت

قال الرئيس محمود عباس، في كلمة له على مأدبة غذاء أقامها على شرفه نظيره التشيلي سيباستيان بنييرا، في القصر الرئاسي بالعاصمة سانتياغو، إن فلسطين وتشيلي تربطهما علاقات قوية وتاريخية، وهي واحدة من الدول التي تعرف نضال شعبنا من أجل الحرية والاستقلال.

 

 

وأضاف الرئيس: إن "اعترافكم بدولة فلسطين في العام 2013، وتصويتكم الإيجابي لدعم فلسطين في المحافل الدولية دليل على تضامنكم المبدئي والثابت مع قضايا الحق والعدل، من أجل أن يعم السلام في منطقتنا والعالم والتزامكم الراسخ بالقانون الدولي والحفاظ عليه".

 

 

وتابع الرئيس "نتشارك هذا الغداء مع العشرات من بنات وأبناء تشيلي وفلسطين الذين نفتخر بهم، فقد أبدعوا وتميزوا كل في مجاله، كما تميز آخرون منهم في بلاد أخرى، وهذا دليل على ما يمكن لأبناء شعبنا الفلسطيني أن يفعلوه إذا ما توفرت لهم الحرية والاندماج والقبول من فئات الشعب والدولة كافة، كما هي متوفرة في بلدكم العزيز".

 

 

وجدد الرئيس، دعوته للرئيس بنييرا، لزيارة فلسطين في أعياد الميلاد المجيدة المقبلة في بيت لحم، وهي الأرض المقدسة حيث ولد سيدنا المسيح عليه السلام، وقال: "نحن وشعبنا حراس لرسالة السلام والمحبة التي انطلقت من الأرض المقدسة إلى كل أرجاء الكون".


الرد السريع
كاتب المشاركة :
الموضوع :
النص : *