تحطم طائرة عسكرية جزائرية على متنها من 100 الى 200 شخص

سقطت طائرة عسكرية، صباح اليوم الأربعاء، 11 أبريل/نيسان، بالقرب من مطار بوفاريك العسكري، في مدينة البليدة الجزائرية.

ونقلت قناة النهار الجزائرية، عن مصادر أمنية، قولها إن الطائرة العسكرية سقطت على مستوى الطريق السريع الرابط بين بوفاريك والبليدة، مؤكدة أن الطائرة من نوع أليوشين وهي مخصصة للنقل والإمداد.

وأشارت القناة، أن "الطائرة وقعت داخل مزرعة غير بعيدة عن الطريق السريع، وأن كل الطرق المؤدية للطريق السريع مغلقة".

وتحدثت المصادر عن تسبب الحادث بمقتل أكثر من 100 شخص، في حين كانت الطائرة تقل نحو 200 شخص.

عشرات المنتمين إلى جبهة البوليساريو الانفصالية لقوا مصرعهم في حادث سقوط طائرة عسكرية، صباح اليوم، بالقرب من مطار بوفاريك بالبليدة قرب الجزائر العاصمة.

بدورها، أعلنت ممثلية جبهة "البوليساريو" الانفصالية بالجزائر، عن مقتل 26 شخصا من عناصر الجبهة في حادث الطائرة المنكوبة التي كانت تقل أكثر من 200 شخص.

مصادر إعلامية متطابقة أكدت أن الطائرة، وهي من طراز "أليوشين"، كانت ستتوقف في مطار بشار الدولي قبل أن تواصل رحلتها إلى مخيمات تندوف.

وفي وقت سابق، أعلنت وسائل إعلام محلية تحطم طائرة عسكرية، الأربعاء، بالقرب من مطار بوفاريك العسكري، في مدينة البليدة، شمالي الجزائر.

وقالت قناة "النهار" الجزائرية (خاصة)، عبر موقعها الإلكتروني، إن الطائرة العسكرية سقطت على مستوى الطريق السريع الرابط بين مطار بوفاريك والبليدة؛ ما أدى إلى سقوط 105 قتلى حسب حصيلة أولية.

 


الرد السريع
كاتب المشاركة :
الموضوع :
النص : *