الجهاد الإسلامي تنفي صحة الأنباء التي تحدثت عن محاولة اغتيال أمينها العام رمضان شلح

نفت حركة الجهاد الإسلامي في فلسطين، صحة الأنباء التي تحدثت عن محاولة اغتيال أمينها العام رمضان شلح، موضحةً أنّه مريض بشكل طبيعي منذ أسابيع.

واكدت الحركة "أن الأخ الأمين العام للحركة الدكتور رمضان عبد الله شلّح قد خضع مؤخراً لعملية جراحية في القلب وأن وضعه مستقر وأنه يخضع لمتابعة طبية". 
وشكرت الحركة "كل الذين أبدوا اهتماماً عبر اتصالاتهم للاطمئنان على صحة الأخ الأمين العام" مناشدة وسائل الإعلام بتحري الدقة والتعاطي بمسؤولية في نقل الخبر والالتزام بما يصدر عن الحركة من بيانات رسمية فقط. 

من جهته قال القيادي في الجهاد أحمد المدلل، اليوم الثلاثاء، "لا صحة للأنباء المتداولة حول عملية اغتيال بحق الأمين العام رمضان شلح".

وأضاف المدلل :"هو مريض بشكل طبيعي، ونتمنى له الشفاء العاجل"، دون أن يفصح عن أي تفاصيل أخرى.

وكانت وكالة "قدس برس" نقلت عن مصدر وصفته بأنّه مقرب من حركة "الجهاد الإسلامي" في فلسطين، أن أمينها العام، دخل قبل بضعة أسابيع في غيبوبة، عقب عملية جراحية أجريت له في مستشفى "الرسول الأعظم" بالضاحية الجنوبية في العاصمة اللبنانية بيروت.

واليكم نص البيان الذي وصل " سما" نسخة عنه::

بسم الله الرحمن الرحيم
بيان صحفي
تؤكد حركة الجهاد الإسلامي في فلسطين أن الأخ الأمين العام للحركة الدكتور رمضان عبد الله شلّح قد خضع مؤخراً لعملية جراحية في القلب وأن وضعه مستقر وأنه يخضع لمتابعة طبية. 
وإذ تشكر الحركة كل الذين أبدوا اهتماماً عبر اتصالاتهم للاطمئنان على صحة الأخ الأمين العام ، فإنها تهيب بكل وسائل الإعلام بتحري الدقة والتعاطي بمسؤولية في نقل الخبر والالتزام بما يصدر عن الحركة من بيانات رسمية فقط. 
المكتب الإعلامي
لحركة الجهاد الإسلامي في فلسطين
الثلاثاء 24 رجب 1439هـ، 10/4/2018م


الرد السريع
كاتب المشاركة :
الموضوع :
النص : *