عائلة البيوك تعثر على ابنها المفقود منذ 2014 في سجن مصري بالاسكندرية

عثرت عائلة المفقود منذ سبتمبر 2014 صدام البيوك من محافظة خان يونس في جنوب قطاع غزة على اسمه في كشوفات أحد السجون المصرية من دون أن تتمكن من مقابلته.

وفُقدت أثار البيوك برفقة نحو 450 مهاجرًا بينهم العشرات من سكان قطاع غزة في السادس من سبتمبر 2014 بعد غرق قارب كانوا يستقلونه في عرض البحر الأبيض المتوسط أثناء إبحارهم من السواحل المصرية باتجاه أوروبا.

وقال أحد أشقاء المفقود ، إنهم كلفوا أحد أقربائهم بالبحث في السجون المصرية عن شقيقه وبعد محاولات كثيرة باءت بالفشل عثر على اسمه في كشوفات سجن (الحضرة) بمدينة الاسكندرية.

وذكر أن الرجل لم يتمكن من زيارة شقيقه أو مقابلته للتأكد فعليا بأنه على قيد الحياة ومعتقل في السجن المصري.

وأكد مواصلتهم بذل جهود للوصول له أو سماع صوته على الأقل، داعيا الجهات المختصة إلى مساعدتهم للاطمئنان على نجلهم وبقية المفقودين على متن القارب ومحاولة معرفة مصيره.

وأعلنت مصادر حقوقية فلسطينية عن غرق قاربين خلال أسبوع واحد في منتصف سبتمبر 2014 كانا متوجهان من الإسكندرية في مصر إلى إيطاليا بطرق غير شرعية للوصول إلى أوروبا.

وحسب المصادر الحقوقية توفي 15 فلسطينيا جراء غرق القارب الأول، فيما ترددت تقارير عن وفاة عدد كبير أخر جراء غرق القارب الثاني وفقدان العشرات وسط اتهامات بتعمد إغراق القارب.


الرد السريع
كاتب المشاركة :
الموضوع :
النص : *