غزة: محاولة اغتيال....انفجار استهدف موكب رامي الحمد الله وماجد فرج

وقع صباح اليوم، الثلاثاء، انفجار بالقرب بالقرب من موكب رئيس الحكومة الفلسطينية، رامي الحمد الله، ورئيس جهاز المخابرات العامة، ماجد فرج، اللذين يزوران قطاع غزة.

وبحسب الداخلية في قطاع غزة فإن الانفجار وقع خلال مرور الموكب في منطقة بيت حانون، دون أن يسفر عن وقوع إصابات.

وقال المتحدث باسم الوزارة، إياد البزم، إن الموكب تابع طريقه لاستكمال الفعاليات المقررة، وإن الأجهزة الأمنية تحقق في الانفجار.

وكانت قد تحدثت أنباء أولية عن تفجير ثلاث مفخخات، أعقبه إطلاق نار باتجاه الموكب، ثم وقوع اشتباك مع حراس الموكب. وأن سبعة أشخاص قد أصيبوا في التفجير، وهم من الحراس، ووصفت إصاباتهم بالطفيفة.

من جهتها كتبت وكالة "وفا"، تحت عنوان "نجاة الحمد الله وفرج من محاولة اغتيال في غزة" أن الحديث عن محاولة اغتيال استهدفت موكبهما في بيت حانون. وكتبت أن انفجارا  طال مركبتين، أعقبه إطلاق نار ما أدى إلى وقوع إصابات. 

وكان قد وصل رام الحمد الله وماجد فرج إلى قطاع غزة عبر معبر بيت حانون (إيريز).

وكان في استقبال الحمد الله فور وصوله شخصيات حكومية بينها وزير الأشغال العامة والإسكان مفيد الحساينة، بالإضافة للوفد الأمني المصري الذي يتواجد في قطاع غزة.

وكان من المقرر أن يفتتح الحمد الله، اليوم، محطة تنقية المياه شمالي غزة، ويعقد عقبها مؤتمرا صحفيا.

وتعتبر هذه الزيارة الثانية للحمد الله الى قطع غزة بعد توقيع اتفاق المصالحة بالقاهرة في تشرين الأول/أكتوبر 2017، بين حركتي فتح وحماس.


الرد السريع
كاتب المشاركة :
الموضوع :
النص : *