مبادرة مصرية حاسمة يناقشها اجتماع الحمد لله بالسنوار غداً

أفادت مصادر مطلعة، أن لقاء رئيس الوزراء رامي الحمدالله ورئيس جهاز المخابرات العامة اللواء ماجد فرج، مع قيادة حركة حماس والمقرر يوم غدٍ الثلاثاء بمدينة غزة سيكون مصيرياً.

وذكرت  المصادر أن اللقاء سيناقش مبادرة مصرية سيجري النقاش حولها للبدء بتنفيذها فوراً.

وأفادت المصادر أن المبادرة تدعو لتسليم حركة حماس الجباية لوزارة المالية، مقابل أن تدفع الحكومة مكافأة مالية للموظفي حماس بقيمة ألف شيقل، لمدة شهرين فقط، إلى حين اعتمادها 20 ألف موظف ممن عينتهم حركة حماس عقب سيطرتها على القطاع منتصف عام 2007.

كما ستشمل المبادرة عودة ثلاثة آلاف موظف من الشرطة والأمن إضافة لموظفي المعابر الذين يعملون، وثلاثة آلاف موظف مدني.

ولفتت المصادر، أن اللقاء محدد مع مسؤول حركة حماس في قطاع غزة يحيى السنوار، لكنه قد يتسع ليشمل قيادات أخرى.

يشار إلى أن الوفد الأمني المصري الذي تواجد في غزة لمدة عشرة أيام وأجرى لقاءات مع جميع الفصائل وشرائح المجتمع في القطاع، التقى مسؤولين في رام الله لمدة ثلاثة أيام ومن ثم عاد إلى غزة يوم أمس دون الإفصاح عن نتائج اللقاءات.


الرد السريع
كاتب المشاركة :
الموضوع :
النص : *