جنرال إسرائيلي: الإيرانيون أصبحو أكثر جرأة على مواجهة إسرائيل

 شدد جنرال إسرائيلي سابق على أهمية أن تعمل إسرائيل "على مواصلة التصدي للجهود الإيرانية التي تسعى إلى بناء قدراتها على الجانب الآخر من الحدود الشمالية".

جاء ذلك على لسان رئيس هيئة الأمن القومي الإسرائيلي السابق الجنرال احتياط الإسرائيلي يعقوب عميدرور؛ الذي في مقال بصحيفة "إسرائيل اليوم" قال إنه "من السابق لأوانه بعد الأحداث الدرامية في الشمال، تقييم العواقب الطويلة الأجل للصراع، ولكن من الممكن إلقاء الضوء على عدد من النقاط". 

ومن تلك النقاط، حسب العسكري الإسرائيلي السابق: أن "إرسال طائرات بدون طيار يشير إلى أن الإيرانيين أكثر جرأة لمواجهة إسرائيل من الأراضي السورية". 

وأكد عميدرور أن "إيران تسعى لمحاربتنا عبر قيامها ببناء قدراتها في الساحة التي توطدت فيها على الجانب الآخر من الحدود"، مضيفا: "من الواضح أن التكنولوجيا الإيرانية في مجال الطائرات بدون طيار قد تقدمت بشكل كبير"، بحسب الجنرال الإسرائيلي الذي أشار أن "إسقاط الطائرة الإيرانية داخل إسرائيل، سيتيح إعادة بنائها ودراستها".
 وفي الجانب السوري - يضيف عميدور- "هناك تصميم على ضرب الطائرات الجوية التي تعمل ضد أهداف في سوريا"، مؤكدا أن إسقاط الطائرة الإسرائيلية، "يتطلب المزيد من الخطوات لتحسين حماية طائراتنا".

 وقال: "ليس هناك شك في أن سلاح الجو الإسرائيلي، سوف يفحص نفسه تماما ويكون أكثر استعدادا للأحداث القادمة"، لافتا إلى أن الرد الإسرائيلي عقب تدمير طائرة إف 16، والذي استهدف نحو 12 موقعا داخل سوريا "أغلق الأحداث".

وشدد عميدرور، على أهمية أن يفهم الجانب الآخر، أنه "سيدفع ثمنا باهظا في المواجهات المقبلة، وأن إسرائيل لا ترتدع حتى لو وقعت خسائر في جهودها لصد إيران"، مضيفا: "هذه الجهود يجب أن تستمر".
 
وقدر أن إطلاق إيران الطائرة من مطار تتواجد فيه القوات الروسية، "عرض حياة الروس للخطر، ولذلك، ليس من المؤكد أن روسيا مستعدة لتكون درعا بشريا للإيرانيين".
 
وأضاف: "الإعلان الرسمي الروسي لم يوبخ أي طرف على وجه الخصوص، ويبدو أنهم لا يزالون يوازنون خطواتهم"، فق تقديره.


الرد السريع
كاتب المشاركة :
الموضوع :
النص : *