وفد نرويجي يبحث مع مركز الميزان واقع المصالحة

زار وفد من الممثلية النرويجية في فلسطين مقر مركز الميزان لحقوق الإنسان في مدينة غزة، وضم الوفد كلاً من السيدة هيلدا هارالدستاد، ممثل مملكة النرويج لدى السلطة الفلسطينية، والسيد هانز لانجكر، المستشار في الممثلية النرويجية، وكان في استقبال الوفد الزائر الأستاذ عصام يونس مدير مركز الميزان لحقوق الإنسان.

وخلال اللقاء قدم الأستاذ يونس شرحا تفصيليا حول الأوضاع المتدهورة في قطاع غزة، ولاسيما استمرار فرض الحصار وإغلاق المعابر وتقييد حرية الحركة للأفراد والبضائع. والتداعيات الاجتماعية الكارثية للتدهور المضطرد في الأوضاع الاقتصادية في قطاع غزة، وخطورة استمراره على الاستقرار والسلم في المنطقة، في ظل استمرار سلطات الاحتلال الإسرائيلي في فرض حصارها، وتجاهل كامل للآثار العميقة التي سيكون من الصعب على المجتمع الفلسطيني احتواء تداعياتها في ظل الواقع الاقتصادي المتدهور، والذي تجاوز الطبقات الفقيرة ليمس بشريحة التجار والمقاولين وأصحاب الشركات، حيث تعاني في معظمها من تعسر مالي دفع بظاهرتي البطالة والفقر إلى مزيد من التوسع.

 

كما قدم شرحا حول واقع المصالحة وما يرافقها من عقبات مؤكدا على أهميتها للشعب الفلسطيني وضرورة دعمها وانجاحها مهما كانت الصعوبات والتحديات لإنهاء الانقسام الذي أضر بالفلسطينيين وبقضيتهم الوطنية.

 

وأكد يونس على ضرورة ان يقوم المجتمع الدولي بدوره في التأكيد على الحقوق الوطنية غير القابلة للتصرف للشعب الفلسطيني وفقا لقرارات الشرعية الدولية ولقواعد القانون الدولي، مؤكدا أن استمرار تجاهل المجتمع الدولي للانتهاكات الإسرائيلية المستمرة ولا سيما حصار غزة، وعدم التعامل بجدية مع للتحذيرات المتلاحقة حول خطورة الوضع الراهن سيسهم بدوره في دفع الأوضاع إلى مزيد من التدهور.


الرد السريع
كاتب المشاركة :
الموضوع :
النص : *