هيومن رايتس: تجميد واشنطن مساهمتها "لأونروا" تصرف حاقد

نتقدت منظمة "هيومن رايتس ووتش" تجميد واشنطن 125 مليون دولار من مساهمتها في ميزانية وكالة للأمم المتحدة لإغاثة وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين "أونروا"، واصفة ذلك بالتصرف الحاقد، الذي تسعى من خلاله لابتزاز الفلسطينيين.

وأوضحت المنظمة في صفحتها على "تويتر" أن "أونروا" تقدم خدمات إلى 5.3 مليون لاجئ فلسطيني، وتشغل 711 مدرسة و143 عيادة صحية.

وقال المدير التنفيذي للمنظمة كينيث روث "من المؤكد أن الحكومة الأمريكية تحرم الأمم المتحدة من المال لإطعام وتثقيف الأطفال الفلسطينيين من أجل ابتزاز السلطة الفلسطينية واجبارها على الانضمام إلى مفاوضات السلام التي ترأسها إدارة ترمب".

واضاف “إذا واصلت الحكومة الأمريكية هذا التكتيك وأعمال البلطجة، فإن على الحكومات الأخرى أن تساهم في سد الفجوة حتى لا تضطر أونروا إلى إغلاق برامجها”.

وتأتي انتقادات "هيومن رايتس ووتش"، بعد قرار الولايات المتحدة الأمريكية تجميد 125 مليون دولار، من مساهمتها في ميزانية وكالة غوث وتشغيل اللاجئين (أونروا)، كان من المقرر دفعها مطلع الشهر الجاري.

وصرح مسؤولون في الإدارة الأمريكية أن إدارة ترمب تدرس قطع مبلغ 180 مليون دولار من مساهمتها في ميزانية "أونروا"، وأن الأمر مرهون بموقف السلطة الفلسطينية.

واتخذت إدارة ترمب هذا الإجراء بعد إعلان السلطة وقف الاتصالات مع الإدارة الأمريكية، في أعقاب اعتراف ترمب بالقدس عاصمة لـ "إسرائيل".

وكان ترمب هدد في وقت سابق بتقليص الميزانية التي تقدمها الولايات المتحدة للسلطة، إذا واصلت الأخيرة رفضها السلطة التفاوض مع "تل أبيب".


الرد السريع
كاتب المشاركة :
الموضوع :
النص : *