الاحتلال يتخبط..ويتهم نائب رئيس فتح العالول بمسؤوليته عن قتل المستوطن..وثم يتهم حماس

 أورد موقع تيك ديبكا الاستخباراتي العبري, خبر مفاده "أن تقييما لدى الأمن الإسرائيلي يشير إلى أن عضو اللجنة المركزية لحركة فتح محمود العالول, هو من يقف وراء تنظيم وتسليح الخلايا الفتحاوية في الضفة الغربية".

وقال الموقع العبري "سبق وأن صرح العالول بأنه يدعم باتجاه قيام انتفاضة ثالثة مسلحة".

وحسب تقرير نشره ديبكا في وقت سابق "تشكل لدى الأجهزة الأمنية الإسرائيلية تخوف من أن يكون تنظيم فتح وراء قتل الحاخام زرئيل شباخ, وهذا التخوف بني على معلومات وصلت الجيش والأجهزة الأمنية منذ أسابيع, عن نية مجموعات مسلحة تابعة لتنظيم فتح, تنفيذ هجوم في الضفة وكانوا فقط بإنتظار الأوامر".

وحسب مصادر "لتيك ديبكا" فإن المنفذين مدربون بشكل جيد على إطلاق النار من سياره مسرعه,

وقد إستخدموا أسلحه نظامية وليس أسلحه إرتجالية.

وقُتل الحاخام المستوطن "زرئيل بن إيلينا 35 عام" رئيس مجلس كيدوميم ورئيس مجلس يشع، في عملية اطلاق نار بالقرب من مستوطنة "هافات جلعاد" جنوب مدينة نابلس بالضفة الغربية المحتلة.

أورد موقع تيك ديبكا الاستخباراتي العبري, خبر مفاده "أن تقييما لدى الأمن الإسرائيلي يشير إلى أن عضو اللجنة المركزية لحركة فتح محمود العالول, هو من يقف وراء تنظيم وتسليح الخلايا الفتحاوية في الضفة الغربية".

وقال الموقع العبري "سبق وأن صرح العالول بأنه يدعم باتجاه قيام انتفاضة ثالثة مسلحة".

وحسب تقرير نشره ديبكا في وقت سابق "تشكل لدى الأجهزة الأمنية الإسرائيلية تخوف من أن يكون تنظيم فتح وراء قتل الحاخام زرئيل شباخ, وهذا التخوف بني على معلومات وصلت الجيش والأجهزة الأمنية منذ أسابيع, عن نية مجموعات مسلحة تابعة لتنظيم فتح, تنفيذ هجوم في الضفة وكانوا فقط بإنتظار الأوامر".

وحسب مصادر "لتيك ديبكا" فإن المنفذين مدربون بشكل جيد على إطلاق النار من سياره مسرعه,

وقد إستخدموا أسلحه نظامية وليس أسلحه إرتجالية.

وقُتل الحاخام المستوطن "زرئيل بن إيلينا 35 عام" رئيس مجلس كيدوميم ورئيس مجلس يشع، في عملية اطلاق نار بالقرب من مستوطنة "هافات جلعاد" جنوب مدينة نابلس بالضفة الغربية المحتلة.

"إسرائيل" بيان القسام تبني مبطن لعملية نابلس.. سريع وغريب جداً
 

قال الصحافي الإسرائيلي المختص في الشؤون الفلسطينية "غال بيرغر" إن "البيان المقتضب لكتائب القسام الجناح العسكري لحركة حماس الليلة حول عملية نابلس يُشير إلى أنه تبني مبطن لها".

وذكر "بيرغر" الذي يعمل مراسلًا للشئون الفلسطينية في القناة الإسرائيلية الرسمية "كان" أن بيان القسام "غريب جدًا، وأن هكذا تعقيب وبهكذا سرعة وردًا على عملية وقعت في الضفة الغربية يدلل على معرفة مسبقة بها".

وجاء على لسانه في تغريده له على حسابه بموقع "تويتر" إنه "من الغريب جدًا أن يعقب القسام وبهذه السرعة على عملية وقعت بالضفة الغربية، وهذا يدلل على معرفة مسبقة".

وكانت جهات أمنية إسرائيلية اتهمت مؤخرًا حركة حماس بأنها تحاول وتكثف من جهدها في الأيام القليلة الـخيرة من أجل تنفيذ عمليات في الضفة الغربية المحتلة.

وقتل مستوطن إسرائيلي، الليلة، في عملية إطلاق نار غرب قرية "تل" جنوب مدينة نابلس شمال الضفة الغربية المحتلة.

وذكرت إذاعة الجيش الإسرائيلي أن المستوطن وهو حاخام يدعى "عزريئيل شيبح" ويبلغ من العمر (35عامًا) قتل داخل مركبته قرب البؤرة الاستيطانية إلى الغرب من قرية تل جنوبي غرب نابلس.


الرد السريع
كاتب المشاركة :
الموضوع :
النص : *