التفاصيل الكاملة لمقتل المواطن دلول على يد زوجته

  • منوعات
  • 82 قراءة
  • 0 تعليق
  • الثلاثاء 09-01-2018 11:02 صباحا

كشفت مصادر من عائلة دلول تفاصيل مقتل إبنها عبد الستار فلاح دلول 52 عاما في حي الدرج في غزة على يد زوجته وصديقها قبل اسبوع.

وقالت المصادر إن مرتكبة الجريمة زوجة المغدور الثانية جيهان حسن دلول 37 عاما ، وتعمل صيدلانية و زكريا سعيد قيطة 37 عاما وهما من سكان الشاطئ وهي ويعمل مدرسا.

وتابعت المصادر لـ" مركز راشيل كوري "" في تاريخ 29 ديسمبر الماضي فقد الغدور بعدما ذهب لزيارة أولاده ليتم البحث عنه لمدة يومين ، لكن دون جدوى و لم يعد لمنزله ، وتم إبلاغ الشرطة والجهات المختصة بذلك، ليتم بعدها إعتقال زوجته الثانية التي إعترفت بإرتكاب الجريمة برفقة صديقها المدعو زكريا قيطه ".

وأوضحت أنه بعد ملاحظة اختفائه بدأ المقربون منه الاتصال على هاتفه دون إجابة ثم أعادت زوجته الاتصال عليهم من هاتف الضحية نفسه و اختلقت قصة أن ابنها مريض بالسرطان وذهب رفقة أبيه إلى مصر للعلاج، لكن بعد التواصل والتحرّي تلاعبت مجدداً بالكلام وكان هذا "طرف الخيط" للاشتباه بها.

وأضافت المصادر أن "طليقته والمدعو قيطة قتلوا المواطن دلول وقطعوه لأجزاء ووضعوه في 6 أكياس حتى يسهل عليهم إخراجه ودفنه بدون ملاحظة أحد".

وأشارت المصادر  إلى أن القاتلة ومساعدها الذي يعمل مدرساً دفنوا أجزاء من المغدور في مقبرة الشيخ رضوان ، ورموا أجزاءاً منه في جحر الديك في مكب النفايات، وأجزاء أخرى في نفايات اليرموك حتى لا يتم كشف الامر "مشيرةً إلى أن جثة المغدور حتى الأن لم تكتمل ويجري البحث عن الرأس.

وحسب الشرطة الفلسطينية لا تزال التحقيقات جارية في ظروف وفاة المواطن دلول. وأعلنت عائلة دلول شجبها واستنكارها لمقتل ابنها عبد الستار دلول 52 عاماً على زوجته  الثانية  بالتعاون مع شخص آخر، في حي الشاطئ غرب قطاع غزة.

وذكرت عائلتها في بيان: إن الجريمة وقعت مع سبق الاصراء والترصد وأضافت أن العائلة ممثلة بمختارها أبو ناصر دلول وجميع أفراد العائلة تشكر وزارة الداخلية والأجهزة الأمنية في السلطة الوطنية الفلسطينية لكشفها ملابسات الجريمة بأسرع وقت.


الرد السريع
كاتب المشاركة :
الموضوع :
النص : *