العريس نور عودة يزف إلى القبر قبل عرسه بثلاثة ايام بسبب كرت دعوة

جريمة في مدينة غزة تدمي القلب وتحرق الوجدان وتدمع العيون ، فمجرد خلاف سخيف قتل شاب صديقه العريس نور ناهض عودة25 عاما قبل زواجه بثلاثة ايام فقط، ما يجعل الأمر في قمة الألم ! .

العريس الشاب نور الدين ناهض أيوب عودة من حي التوبة بمنطقة الدرج في شرق غزة، ابن الـ 25 عاماً، كان من المقرر أن يزف بعد يومين وتحديداً الثلاثاء المقبل الموافق 9 من كانون الأول الجاري في صالة الخليج على شاطئ البحر المتوسط في قاعة الأمراء، الى عروسه وجارته "أماني" ابنة الحاج نعيم مسعود أهل التي لا تتوقف عن البكاء بعد ان فجعتها هذه الجريمة الشنعاء التي يندى لها الجبين.

نور عودة زواج.jpg
 

وحسب شهود العيان الذين تحدثوا الى المشرق نيوز : ذهب نور يوزع بطاقات فرحه المقرر يوم الثلاثاء القادم ، كي يدعو صديق قديم له يدعى يوسف شنقر ويسلمه بطاقه دعوة فرحه فكان رده قتل نور بدم بارد .

ويوضح شهود العيان للمشرق نيوز : كانت بطاقة الدعوة باسم العائله كلها وليس لكل واحد على حدة وذلك لضيق الحال فلم يعجب القاتل شنقر ان لايكون له بطاقه خاصة ، فوقع مزاح ثقيل تطور بطريقه مخزيه ادت الى طعنه طعنة مباشر بالقلب و الى مقتل نور واصابة اخيه فى يديه الذي كان يجلب شاحنة تقل طقم نومه”

القاتل شنقر خلال مشاجرته الكلامية مع المغدور لم يتوانى لحظة في إخراج أداة حادة كانت بجعبته، ليغرسها في قلب العريس المغدور فيرديه قتيلاً بفرحه وفرح أحبته.

قُتل الشاب نور وغرس الألم المظلم في قلوب أحبته، فتحولت أجواء الفرحة إلى مُصيبة وثكل واحزان ودماء، وتغير عنوان الزفاف من الفندق إلى المقبرة.

لقد عاجلت سكين غادرة هذا العريس تعيس الحظ ولم يكمل نصف دينه، وقتلت فرحة عمره، واستقرت في قلبه الذي كان يستعد لمساحة فرح ، لأن الموت كان أسرع، وحال دون أن يسعد عائلته ، ويترك أب حزين، وأم ثكلى، وعروس لا تستطيع أن تنطق من هول المفاجأة، واصدقاء يعتصر قلوبهم الألم، لم يصدقوا مقتل صديقهم، وهم يهمون بإعداد منصة الفرح.

صرخات المغدور دوت في قلب العروس اماني نعيم اهل التي كانت تنتظر فارس أحلامها على احر من الجمر ، فحال الغدر بينهما، فتلقاه جثة بلا روح وتودعه بالكفن.. بدلاً من الزفاف ولسان حالها يقول : تباً لتلك الثقافة... تباً لذلك الجهل.. وانعدام الوازع الديني.

نور عودة.jpg
 

 يقول الشاب أحمد العيلة- أبو الأمير، الذي كان من المفترض ان يكون عديل نور "حسبنا الله ونعم الوكيل عريس ليس له حظ الشاب نور الدين عوده شاب مكافح للعيش باحترام خطب وصارت ظروف واجل فرحة عمره ... الله يصبر اهله وخطيبته ان لله وان اليه ترجعون ان شاء الله يكون عريس في الجنة .

وقتل الشاب نور عودة مساء الجمعة، جراء تعرضه للطعن خلال شجار عائلي وقع في حي الدرج شرق مدينة غزة.

واكدت المصادر الامنية مصرع الشاب عودة بعد الاعتداء عليه بآلة حادة وطعنه في القلب من قبل شخص آخر ، وقد تعرفت الشرطة على المعتدي وتم اعتقاله.

ووفقًا للمصادر فقد نقل الشاب عودة على اثر عملية الطعن إلى مستشفى الشفاء بغزة، جثة هامدة، مشيرةً إلى أن الشرطة فتحت تحقيقًا في الحادثة، لكشف الملابسات.


الرد السريع
كاتب المشاركة :
الموضوع :
النص : *