الرئيس عباس يمنح الاعلامية علا الفارس و المستشارة دينا باول- وسام "نوط القدس"

الرئيس عباس يمنح الاعلامية علا الفارس ودينا باول "نوط القدس"

منح رئيس السلطة محمود عباس، الاعلامية الاردنية علا الفارس  وسام "نوط القدس". بعد طردها من قناة "إم بي سي" حيث ذكرت صحيفة "عكاظ" السعودية أن إدارة قناة "إم بي سي" أوقفت المذيعة الأردنية علا الفارس، بعد موجة الغضب التي شنها ضدها مغردون في وقت متأخر من مساء الأربعاء الموافق 6.12.2017 بسبب تضامنها مع القدس ضد قرار الرئيس الامريكي ترامب الاعتراف بالقدس المحتلة عاصمة لدولة الاحتلال الاسرائيلي.

وأوضحت مصادر مطلعة -أن القناة تحركت بعدما طالب ولي العهد محمد بن سلمان بإيقاف- علا الفارس- على إثر تغريدة كتبتها عن القدس، وكذلك استُبعدت بعد يوم من إيقافها عن العمل من قبل قناة "إم بي سي"، من المشاركة في ملتقى تابع لخطة ولي العهد محمد بن سلمان، "2030".

 

وعلية قرر الرئيس الفلسطيني منحها وسام نوط القدس، احتراما وتقديرا لموقفها الداعم للقدس عاصمة دولة فلسطين، مرحبين بها للعمل في التلفزيون الفلسطيني، أو في وزارة الاعلام الفلسطينية بعد طردها من قناة "إم بي سي".

 

وفي نفس الاتجاه، منح الرئيس الفلسطيني محمود عباس، وسام نوط القدس إلى 'نائب مستشار الأمن القومي الأمريكي دينا باول، بعد استقالتها من منصبها، وذلك بعد أيام من قرار ترامب حول القدس.'

 

ودينا باول أمريكية من أصل مصري، أشاد بها صهر ترامب ومبعوثه لعملية السلام خلال حديثه يوم الأحد الماضي 3 ديسمبر 2017، كأحد أهم أعضاء فريق السلام في البيت الأبيض. دينا باول قبطية ولدت في مصر ثم انتقلت مع والديها للولايات المتحدة الأمريكية، ووصلت البيت الأبيض فى مرحلة مبكرة، خلال فترة حكم الرئيس جورج بوش الابن، وعملت مع وزيرة الخارجية آنذاك كوندوليزا رايس، وفى فترة إدارة الرئيس السابق باراك أوباما عملت في مركز مهم ببنك "جولدمان ساكس".

 

وبناء على موقف المستشارة دينا باول، والاعلامية علا الفارس، من دعمهم الكامل لحقوق الشعب الفلسطيني في مدينة القدس المحتلة، فقد تقرر منحهم وسام نوط القدس ...تقديرا لموقفهم الشجاع حيث تقدمت المستشارة دينا باول-بإستقالتها من منصبها رفضا لقرار ترامب باعتبار القدس المحتلة عاصمة لإسرائيل، وكذلك تكريما إلى الاعلامية علا الفارس بعد طردها من قناة "إم بي سي" لتضامنها مع القدس ورفضها قرار ترامب. واعتبر الرئيس عباس ذلك تقديرًا لدورهم   في دعم الشعب الفلسطيني ونصرة قضيته العادلة، "

ملاحظة....هذا ما كنت اتمناه أن يفعله الرئيس عباس......ليصبح واقعا...بمنحهم وسام نوط القدس.

بقلم: د. عبحالحكيم وادي

 رئيس مركز راشيل كوري

 

 

 

 

 

 

 

 

 


الرد السريع
كاتب المشاركة :
الموضوع :
النص : *