"الشعبية": الأجدر بعباس سحب الاعتراف بـ"إسرائيل"

قالت الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين إنه "كان الأجدر بالرئيس محمود عباس أن يعلن بشكل حاسم سحب الاعتراف بإسرائيل، والتخلي عن اتفاق أوسلو"، تعقيبًا على قرار الرئيس الأمريكي دونالد ترمب الاعتراف بالقدس "عاصمةً لإسرائيل".

ووصف عضو المكتب السياسي للجبهة جميل مزهر في بيانٍ صحفي وصل ل "مركز راشيل كوري" الخميس تصريحات الرئيس محمود عباس مساء أمس أنها "لم تكن بمستوى الجريمة والقرار، وكان عليه إنهاء الإجراءات العقابية المفروضة على القطاع كخطوة على طريق توحيد طاقات شعبنا لمواجهة تداعيات هذا القرار الخطير".

وأشار مزهر إلى أن قرار الرئيس الأمريكي "سيفجر المنطقة بأكملها".

واعتبر أن "القرار الخطير ليس مستغربًا على الإدارة الأمريكية التي شكّلت وما زالت حاضنة لإسرائيل وجرائمها ضد شعبنا، كما أن هذا القرار لا يستهدف فقط رمزية القدس ومكانتها الدينية لشعبنا وأمتنا العربية والإسلامية، بل يضرب ثوابت وحقوق شعبنا".

وشدد على أن "القرار لم يكن ليتم لولا التنسيق العالي بين الإدارة الأمريكية والاحتلال وبعض المرجعيات العربية للضغط من أجل حل القضية الفلسطينية وفقًا للرؤية الصهيوأمريكية في المنطقة والقائمة على ما يُسمى بالحل الإقليمي أو صفقة القرن".

وأعلن الرئيس الأمريكي مساء أمس الاعتراف بالقدس "عاصمة لإسرائيل"، مدعياً أن ذلك "لمصلحة الولايات المتحدة الأمريكية وتحقيق السلام بين إسرائيل والفلسطينيين".

وقال ترمب في خطاب متلفز له من البيت الأبيض في واشنطن إنه "آن الأوان لنعلن رسميًا عن الاعتراف بالقدس كعاصمة لإسرائيل وهي خطوة تأخرت كثيرًا من أجل دفع عملية السلام إلى الأمام".


الرد السريع
كاتب المشاركة :
الموضوع :
النص : *