هل ستدخل "يهودية" الى القصر البريطاني؟الممثلة الامريكية ماركل خطبة الامير هاري

  • منوعات
  • 13 قراءة
  • 0 تعليق
  • الخميس 30-11-2017 10:41 صباحا

منذ ان خرج نبأ الاعلان الرسمي عن خطبة الامير البريطاني هاري على الممثلة الامريكية ماركل، حيث ضجت المواقع بالتساؤل ان كان سيسمح ليهودية بدخول القصر، هي ستسمح الملكة اليزابيث بذلك، وهل هي يهودية!!.
وافاد موقع "الديلي ميل" انه سيتم تعميد ميغان ماركل في كنيسة انكلترا الانغليكانية إرضاء للملكة إليزابيث، قبل زواجها من الأمير هاري في كنيسة سان جورج بقلعة "ويندسور"، وان قرار تعميد ماركل يأتي في إطار تأكيد إيمان الملكة وتمسكها بالتقاليد داخل النظام الملكي. 
ووفق موقع "الديلي ميل"، يتوجّب على ماركل لتتزوج من الأمير هاري، أن تصبح عضواً في الكنيسة التي تترأسها الملكة، أي الكنيسة الانغليكانية.
على غرار ماركل، تم تثبيت دوقة كامبريدج كايت قبل زواجها من الأمير وليم الذي سيصبح الملك المستقبلي لانكلترا، وبالتالي، رئيس الكنيسة الانغليكانية، وفقاً لـ"الدايلي ميل".

 

ويقول موقع كنيسة انكلترا إنّ التثبيت والمعمودية جزء مهم من رحلة الايمان، هي تجربة جميلة لا يحكمها العمر، ويتخللها سكب الماء فوق رأس الشخص الذي يتم تعميده أو تتم هذه المراسم في حوض خاص داخل الكنيسة.

 

العروس المقبلة مسيحية بروتستانتية تخرجت من مدرسة كاثوليكية. والدتها دوريا راغلاند بروتستانتية، والدها توماس ماركل من الكنيسة الأسقفية.

وطُرِح سؤال في عدد من الصحف البريطانية والأمريكية ومواقع الإنترنت، حول ما إذا كانت ميركل من أصل يهودي بعد أن ورد في مقال في صحيفة "Daily Express" البريطانية أن والدها كان يهودي. ووفقا للمقال، أكد المتحدث باسم الكنيسة التاريخية في لندن، "Westminster Abbey"، الذي تزوجت فيه العائلة المالكة، الادعاء حول أصول ميركل اليهودية.

 

وعلى الرغم من أن الكثيرين يرغبون في رؤية ابن العائلة المالكة البريطانية متزوجا من امرأة يهودية، يبدو أن الشائعات عن أصول ميركل اليهودية غير صحيحة. ونفى رئيس قسم الإعلام في كنيسة "Westminster Abbey" الادعاءات موضحا أن الكنيسة لم تدعِ أبدا أن ميركل يهودية.

 

إن الممثلة ميجان ميركل، التي اشتهرت بفضل دورها في المسلسل التلفزيوني "suits" في السنوات الأخيرة، هي ابنة والد إيرلندي ووالدتها أميركية إفريقية. في عام 2011، تزوجت ميركل من المُنتج اليهودي تريفور إنجيلسون، ووفقا لمراسلة الصحافة الصفراء البريطانية، عقد الاثنان حفل زفاف يهودي في جامايكا. في عام 2013، انفصلت ميركل عن إنجيلسون، وفي عام 2016 بدأت قصة حب بينها وبين الأمير هاري.

 

حتى لو كانت ميركل يهودية، بوذية أو مسلمة، لا يحظر القانون عليها أن تتزوج من الأمير هاري، ومنذ عام 2015، أصبح في وسع المسيحيين الكاثوليك ايضا أن ينضموا إلى العائلة المالكة البريطانية بعد الزواج.


الرد السريع
كاتب المشاركة :
الموضوع :
النص : *