إدارة ترامب بدأت بصياغة الخطوط العريضة لاتفاق سلام بين إسرائيل والفلسطينيين

ذكرت صحيفة (نيويورك تايمز) الاميركية، أن إدارة الرئيس الأميركي دونالد ترامب بدأت في صياغة الخطوط العريضة لاتفاق سلام إسرائيلي – فلسطيني وربما تقدمه مطلع العام القادم (2018).

ونقل موقع صحيفة (هآرتس) العبرية عن (نيويورك تايمز) قولها أن البيت الأبيض يدرس حاليا أوراق موقف بشأن مختلف القضايا الجوهرية ويمكن أن يعرض خطته بداية العام المقبل.

وتطرقت الصحيفة الأميركية إلى محادثات أجراها كبار المسؤولين في إدارة ترامب والذين قالوا أنه بعد 10 أشهر من دراسة جوانب مختلفة بشأن النزاع بين الطرفين، فإن البيت الأبيض سيلجأ لاتخاذ خطوات عملية ومن بين ذلك دراسة أوراق موقف بشأن مختلف القضايا الجوهرية للصراع.

وأشارت إلى أن المبعوث الاميركي الخاص لعملية السلام جيسون غرينبلات عاد الأسبوع الماضي إلى واشنطن بعد زيارة استمرت ثلاثة أسابيع لإسرائيل والاراضي الفلسطينية عقد خلالها لقاءات مع مسؤولين من الجانبين.

وقال غرينبلات أنه تم استثمار الكثير من الوقت في الاستماع إلى الجانبين واللاعبين الرئيسين في المنطقة بهدف التوصل إلى اتفاق سلام.

وأضاف "لم نحدد موعدا نهائيا ولن نجبر أي طرف على الاتفاق، وهدفنا هو التوسط من أجل محاولة التوصل لاتفاق سلام شامل من شأنه أن يحسن حياة الإسرائيليين والفلسطينيين والأمن في جميع أنحاء المنطقة".

وخلال وجود غرينبلات في المنطقة، عقد أيضا اجتماع بين صهر ترامب وكبير مستشاريه جاريد كوشنير والقيادة السعودية، وكرس جزء منه لمناقشة الصراع الإسرائيلي - الفلسطيني. وبعد أيام قليلة من ذلك الاجتماع، وصل الرئيس الفلسطيني محمود عباس إلى المملكة العربية السعودية لعقد اجتماع مع الملك السعودي سلمان بن عبد العزيز وولي العهد الأمير محمد بن سلمان. وفقا للصحيفة الأميركية.


الرد السريع
كاتب المشاركة :
الموضوع :
النص : *