بيان عائلة نصر رداً على مقتل نجلها (محمد) على يد زميله شمال غزة

طالبت عائلة نصر في شمال قطاع غزة، الجهات المختصة الكشف عن باقي المشاركين في قتل ابنهم الفتى الذي توفي مساء الخميس، جراء الاعتداء عليهما بالطعن خلال شجار عائلي. واشعلت العائلة المقيمة في منطقة جباليا البلد إطارات السيارات ورددوا هتفات تطالب بالقصاص.

بدورها قالت عائلة الدقس أنها تقف أمام مسؤولياتها القانونية والاجتماعية والأخلاقية، وذكرت انها سلمت القاتل إلى الجهات المختصة، وتطالب بإحقاق الحق والعدالة.

وكان محمد احمد عايش نصر 17 عاما سكان جباليا توفي اثر قيام زميله في المدرسة من عائلة "الدقس" بضربه بآلة حادة في رقبته (منشطر) حيث نقل إلى المستشفى بحالة صعبة جدا قبل ان يتوفى، فيما اصيب شقيقه عبد الله احمد عايش 14 عاماً بجراح متوسطة.

وكان خلاف وقع بين الشاب نصر وزميله في المدرسة، وهما طالبان في الصف الحادي عشر في مدارس شمال قطاع غزة، حيث تربص له حسب الأهالي، وقام بتسديد الضربة القانلة له، وأصيب شقيقه عبد الله احمد عايش 14 عاماً بجراح متوسطة

وفي وقت لاحق قامت عائلة الشاب بتسليمه إلى الجهات المختصة في شرطة شمال قطاع غزة.

واشارت  الى أن الشرطة الفلسطينية شرعت بالتحقيق في ملابسات الحادث.



بيان عائلة نصر

بيان عائلة الدقس


الرد السريع
كاتب المشاركة :
الموضوع :
النص : *