الاحتلال ينصب كاميرات حديثة على مداخل الاقصى بشكل سري...والسلطة صامتة

بعد ثلاثة أشهر فقط من أحداث الأقصى وأزمة البوابات الالكترونية، نصبت شرطة الإحتلال اليوم وبشكل سري كاميرات حديثة على مداخل المسجد الأقصى، حسبما نشرت القناة العبرية العاشرة.ورغم معرفةالسلطة الفلسطينية بذلك بقيت صامتة ولم يصدر منها اي ردة فعل حتي اللحظة.

الكاميرات تم تركبيها بعد طلب الأوقاف السماح للمصلين بالدخول دون تفتيش،، وأيضاً بعد وقوع العملية التي أدت إلى مقتل ٣ أفراد من الشرطة وكانت الشرطة نصبت بوابات الكترونية وكاميرات بعد وقوع العملية مباشرة، لكن طلبت حينها الاوقاف من المصلين عدم الدخول الى المسجد الاقصى.

ومنذ ارغمت شرطة الاحتلال على ازالة البوابات الاليكترونية اقترح وزير الأمن الداخلي جلعاد إردان خطة تتضمن استخدام الوسائل التكنولوجية، وعلى ضوئها تم اليوم تركيب كاميرات متطورة جدا واستبدال الكاميرات القديمة باخرى حديثة من أجل السيطرة الإسرائيلية على الموقع.

وتم تركيب الكاميرات على جميع المداخل المخصصة للمصلين .

وقال مسؤول كبير في الأوقاف الإسلامية "إن تركيب الكاميرات جرى بشكل سري ولم يبلغهم احدا به".


الرد السريع
كاتب المشاركة :
الموضوع :
النص : *