القنصل البلجيكي تؤكد رفض بلادها للاستيطان ودعمها لفلسطين

أكدت القنصل البلجيكي "دانيلي هافن" على موقف بلادها الرافض للاستيطان، وضرورة تحقيق السلام وفق مبدأ حل الدولتين، مشيرة الى استمرار بلادها في تقديم الدعم السياسي والمالي للشعب الفلسطيني، مجددةً تأكيدها على ضرورة تطوير العلاقات الثنائية بين البلدين في مختلف المجالات، مبينةً أنها ستبذل المزيد من الجهود من اجل الارتقاء بالعلاقات الثنائية.

جاء ذلك خلال استقبال وزير الخارجية والمغتربين د. رياض المالكي اليوم الاثنين، في مقر الوزارة للقنصل البلجيكي الجديد "هافن" حيث تسلم نسخة من اوراق تعيينها، بحضور عدد من المسؤولين في الوزارة.

 

وفي بداية اللقاء، رحب المالكي بالقنصل الجديد، واطلعها على آخر التطورات السياسية والميدانية في الأرض المحتلة، والحراك الدبلوماسي الفلسطيني والعربي في المحافل الدولية، مشيرا الى الانتهاكات الاسرائيلية المستمرة ضد الشعب الفلسطيني، والسياسة الاستيطانية التي تنتهجها الحكومة الاسرائيلية اليمينية المتطرفة برئاسة نتنياهو، والتي دمرت مبدأ حل الدولتين وفرص تحقيق السلام، ضاربة بعرض الحائط جميع قرارات الشرعية الدولية.
كما ركز المالكي في حديثه على جهود المصالحة وتسلم حكومة الوفاق الوطني مهامها في قطاع غزة.

 

واشاد المالكي بعمق العلاقات التاريخية القائمة بين فلسطين وبلجيكا، مؤكداً على اهمية تعزيزها وتطويرها وفتح آفاق جديدة للتعاون بين البلدين، مثمنا موقف بلجيكا الداعم لفلسطين، بالاضافة الى الدعم المالي والاقتصادي المقدم للشعب الفلسطيني.

 

وفي نهاية اللقاء، تمنى المالكي لـ"هافن" التوفيق والنجاح في مهامها الجديدة في فلسطين، مشيراً الى ان وزارة الخارجية والمغتربين بكافة قطاعاتها على أتم الاستعداد لتقديم التسهيلات كافة لإنجاح مهامها.

الرد السريع
كاتب المشاركة :
الموضوع :
النص : *