بيان صادر من عائلة محرم حول وفاة ابنهم جهاد محرم في غزة بضربة على الرأس

اصدرت عائلة محرم بغزة الليلة الماضية بيانا حول وفاة ابنهم جهاد اياد محرم ، تنعي فيه العائلة بالوطن والشتات ابنهم المؤدب الخلوق صاحب السمعة الطيبة ( جهاد إياد محرم ) وتؤكد عدم رفع بيت عزاء حتى يأخذ القانون مجراه.

وتوفي الفتى محرم وهو طالب في مدرسة أسامة بن زيد الثانوية، ومن سكان منطقة الإتصالات غرب جباليا، متأثرا بجراحه بعد أن اصيب بجرح كبير في الرأس اثر ضربه بقضيب حديد من قبل زميله الطالب  (ه_م 17عاما") وهو طالب في مدرسة أبو عبيدة بن الجراح الثانوية، ومن سكان مخيم جباليا أيضا"

وحسب المعلومات أن سبب الخلاف بينهما كان بسبب تبادل الشتائم على صفحات الفيس بوك، وتابعت شرطة بيت لاهيا القضية، وتستجوب بعض الطلاب الذين كانوا معهما وقت الحدث .

وعبرت عائلة محرم عن غضبها وأشعلت اطارات السيارات وأغلقت شوارع بشمال القطاع ، وفق ما اكده شهود عيان.


الرد السريع
كاتب المشاركة :
الموضوع :
النص : *