عباس يعزي السيسي بضحايا الهجوم "الإرهابي" بالعريش

عزّى الرئيس محمود عباس، مساء اليوم الاثنين نظيره المصري عبد الفتاح السيسي بضحايا الهجوم "الإرهابي" الذي استهدف قوة أمنية في العريش.

وقال عباس في برقية التعزية "بقلوب مفعمة بالألم والغضب الشديد، تلقينا نبأ الهجوم الإرهابي الجبان على نقطة تفتيش أمنية في مدينة العريش في سيناء".

وأضاف "نتقدم لفخامتكم ولحكومة وشعب مصر الشقيق، وللعائلات الثكلى بأحر التعازي وأصدق مشاعر التضامن والمواساة، وندين بأشد العبارات هذا العمل الإرهابي الوضيع".

وأكد عباس الوقوف إلى جانب مصر في "معركتها في محاربة واجتثاث جذور الإرهاب ومموليه، وكل من يقف خلفه، ونحن على ثقة بأن مصر بقواتها المسلحة الباسلة وقيادتها الشجاعة والحكيمة لقادرة على حماية مصر وأمتنا".

وقتل 18 من قوات الأمن المصري بينهم ضباط وأصيب 3 آخرون بينهم عميد في الهجوم الذي تضمن استهداف متزامن لـ 3 سيارات شرطة على طريق بئر العبد العريش في محافظة شمال سيناء بحسب وسائل إعلام مصرية.

وذكرت مصادر أمنية مصرية أن مسلحين زرعوا عبوة ناسفة على طريق السيارة وأطلقوا النار في اتجاهها، كما فجروا عبوة ناسفة أخرى عن بعد في سيارة مدرعة أخرى ومركبة تشويش على العبوات الناسفة.


الرد السريع
كاتب المشاركة :
الموضوع :
النص : *