327 شهيدًا منذ بدء انتفاضة القدس بأكتوبر 2015

أفادت إحصائية أعدها موقع الانتفاضة، أن عدد شهداء انتفاضة القدس التي انطلقت في الأول من أكتوبر 2015، بلغ 327 شهيداً، منهم 51 شهيداً ارتقوا منذ بداية العام الجاري، بينهم 6 أطفال و4 نساء.

وبحسب الإحصائية، فقد حافظت انتفاضة القدس منذ بداية العام على زخمها وتنوع عملياتها ضد الاحتلال.

وأوضحت الإحصائية التي وصلت وكالة "صفا" الثلاثاء، أن عدد العمليات التي نُفذت في النصف الأول من عام 2017 وصلت إلى 161 عملية فدائية، توزعت ما بين 80 عملية رشق حجارة، و25 عملية طعن، و9 عمليات دهس، و29 عملية إطلاق نار، إضافة لتفجير 39 عبوة ناسفة.

وبرزت خلال النصف الأول من عام 2017 عمليات عديدة أبرزها عملية الدهس التي نفذها الشهيد فادي القنبر في جبل المكبر بمدينة القدس، والتي أسفرت عن مقتل 4 إسرائيليين وإصابة 15، وفق الإحصائية.

وبيّنت أنه وخلال النصف الأول من العام الجاري، برزت عملية الدهس للفدائي مالك أحمد حامد (21 عاماً)، والتي أدت لمقتل جندي اسرائيلي وإصابة آخر بجراح خطيرة.

وكانت عملية الطعن للفدائي جميل التميمي (57 عاماً)، في مدينة القدس، والتي أدت لمقتل صهيونية وإصابة 2 أخرين، من أبرز العمليات التي شهدتها انتفاضة القدس في النصف الأول للعام الحالي.

وبحسب الإحصائية التي أعدها موقع الانتفاضة للنصف الأول من عام 2017، فقد أسفرت العمليات الفدائية عن مقتل 11 صهيونياً وإصابة 208 آخرين، حسب اعترافات الاحتلال.

ورصد الموقع خلال النصف الأول من عام 2017 لانتفاضة القدس، إلقاء 363 زجاجة حارقة، في أكثر من 2094 نقطة مواجهة في أنحاء متفرقة من فلسطين المحتلة.

وبلغ عدد شهداء انتفاضة القدس خلال النصف الأول من العام الجاري، 51 شهيداً، من بينهم 6 أطفال و4 نساء.

وتوزعت قوائم شهداء انتفاضة القدس للنصف الأول من العام الجاري، على النحو التالي: حيث شهدت مناطق الضفة الغربية المحتلة استشهاد 26 فلسطينياً، فيما استشهد 16 آخرين في قطاع غزة، وفي مدينة القدس ارتقى 6 شهداء، كما شهد الداخل المحتل ارتقاء شهيدين، وشهيد واحد من الأردن ارتقى في مدينة القدس المحتلة.


الرد السريع
كاتب المشاركة :
الموضوع :
النص : *