استجواب امريكي للأسير عبد الله البرغوثي عبر الفيديو كونفرس

قامت محكمة امريكية الأحد الماضي 14 مايو، باستجواب الأسير القسامي عبد الله البرغوثي "صاحب أعلى حكم في العالم"؛ بزعم مسؤوليته عن قتل مواطنين أمريكيين خلال العمليات التي أشرف عليها ونفذها قبل أسره خلال انتفاضة الأقصى.

وأفادت مصادر اعلامية محلية بان الاحتلال عرض البرغوثي على المحكمة الأمريكية عبر تقنية "الفيديو كونفرنس"، بعد استجوابه في قاعة محكمة الاحتلال بالقدس المحتلة، من سجن جلبوع أقصى الشمال.

وشدد المصدر على أن المحاكمة استمرت نحو 5 ساعات، مؤكدًا أن البرغوثي لم يتجاوب مع المحكمة وأسئلة المحققين الأمريكان.

وقال أنه تم تأجيل المحكمة بعد رفض البرغوثي الاعتراف بها، أو الاعتراف بالتهم الموجهة له، كما أنه رفض الإقرار باسمه للمحققين.

هذا ودخل البرغوثي (45 عامًا) في مارس الماضي، عامه الخامس عشر على التوالي في سجون الاحتلال الاسرائيلي، وهو معتقل منذ 5/3/2003، بعد أن قامت الوحدات الخاصة باعتقاله من أمام مستشفى برام الله حين كان يعالج ابنته الصغيرة.


الرد السريع
كاتب المشاركة :
الموضوع :
النص : *