"هيومن رايتس ووتش" تطالب مصر بالكشف عن مصير 4 فلسطينيين من غزة

طالبت منظمة "هيومن رايتس ووتش" الحقوقية السلطات المصرية بالكشف فورا  عما إذا كانت تحتجز حاليا أو سابقا 4 رجال فلسطينيين من غزة ينتمون إلى "حماس"، ومكانهم مجهول.

و قالت المنظمة في رسالة وجهتها إلى وزير الداخلية المصري مجدي عبد الغفار، إن على السلطات المصرية أن تكشف فورا عن مصير المختطفين الاربعة

وأوضحت المنظمة  انه بناء على تقارير إعلامية تشمل صورا فوتوغرافية يُزعم أنها تُظهر الرجال في مركز احتجاز بالقاهرة، يعتقد أهالي الرجال أنهم رهن الاحتجاز في مصر. إذا صح اعتقادهم، فإن احتجازهم المطول بمعزل عن العالم الخارجي، مع رفض السلطات المصرية الإقرار به ورفضها الكشف عن أماكنهم، يمثل اخفاء قسريا.

كما دعت المنظمة السلطات الى تقديم لائحة اتهام بحقهم إذا كانوا مشتبهين بنشاط إجرامي، وإلا فعليها الإفراج عنهم.

و قالت سارة ليا ويتسن المديرة التنفيذية لقسم الشرق الأوسط في هيومن رايتس ووتش: "مرور 20 شهرا دون اتصال بالرجال المفقودين فيه شقاء ومعاناة للأهل والأصدقاء. على السلطات المصرية أن تتحلى بالصراحة وتكشف إن كان الفلسطينيون الأربعة المختفون من غزة رهن احتجازها".


وكان مسلحون، قد اختطفوا أربعة فلسطينيين، في أواخر أغسطس الماضي ، في منطقة “شمال سيناء”، المصرية، بعد إطلاق النار على حافلة كانت تقلهم مع مسافرين آخرين من معبر رفح البري على الحدود بين قطاع غزة ومصر، إلى مطار القاهرة الدولي.

و الشبان المختفون هم: عبد الله أبو الجبين، 23 عاما، من مخيم جباليا للاجئين، وعبد الدايم أبو لبدة، 26 عاما، من مخيم البريج للاجئين، وحسين الزبدة، 29 عاما، من سكان الشيخ رضوان، وياسر زنون، 26 عاما من سكان مدينة رفح.


 وأصدرت حركة حماس بيانات صحفية متعددةً طالبت مصر بالعمل على إطلاق سراح المختطفين الأربعة.


الرد السريع
كاتب المشاركة :
الموضوع :
النص : *