تحذير من أَضرار نفسية حادة لمدمني فيسبوك

حذرت دراسة جديدة من أن "فيسبوك" يمكن أن يسبب الاكتئاب للأشخاص الذين يدمون عليه.

وقال فريق من الباحثين في جامعة هيوستن بولاية تكساس- بحسب أميريكان لايف واير- إن "مدمني استخدام فيسبوك يمكن أن يصابوا بأضرار نفسية حادة".

وأوضحت الدراسة التي نشرت في جريدة Journal of Social and Clinical أن مدمني فيسبوك يقارنون أوضاعهم الاجتماعية دائما بالنسبة إلى غيرهم، وبالتالي يؤدي ذلك إلى زيادة خطر الإصابة بالاكتئاب المزمن.

وبينت أن أيضا عدم إعجاب الأصدقاء بالمحتويات التي ينشرها البعض، يولّد نوعا من مشاعر الحزن.

وقال المؤلف الرئيسي للدراسة في جامعة هيوستن ماي لي ستيرز: "من المهم أن ندرك أن معظم الناس يميلون إلى التفاخر على موقع فيسبوك".

وأضاف "لذلك فهم يصورون أنفسهم دائما في أفضل الأحوال، ولا يعرضون سوى الجوانب الجيدة فقط في حياتهم، مخفين السيئة، ومع ذلك فنحن لا ندرك أن هذا يحدث".

وتابع ستيرز "نحن نحاول دائما أن نقارن أنفسنا بالآخرين، بما حققوه وبما وصلوا إليه، وسنشعر لا إراديا بأننا لا نعيش نفس الحياة الطيبة التي يتمتع بها أصدقاؤنا".

وقام فريق الدراسة بملاحظة 154 مستخدما تتراوح أعمارهم بين 18 إلى 42 عاما لمدة أسبوعين، وكان موضوع الدراسة هو حياة المستخدمين اليومية على فيسبوك، وفي نهاية فترة الأسبوعين لاحظ الفريق ظهور علامات اكتئاب على المستخدمين، فضلا عن انشغالهم بمستوى معين من المقارنة الاجتماعية.

وأظهرت نتائج الدراسة أن مستخدمي فيسبوك في كثير من الأحيان يحكمون على أنفسهم من خلال المقارنة مع أصدقائهم، ووجدوا أنهم أيضًا يعانون من حالات نفسية سيئة.

وعلى وجه التحديد، وجدوا أن معظمهم يعاني من مشاعر الحزن، وعدم وجود أمل في المستقبل، وكانوا أيضا يغضبون بسهولة.

وأوضح فريق البحث أنه على الرغم من حقيقة أن مستخدمي فيسبوك يمكن أيضا أن يقارنوا أنفسهم بالأقل حظا منهم، إلا أن الاستخدام المنتظم للفيسبوك يهبط بمزاجهم العام، مما يولد حالة من تدني الاحترام للذات، ومع الوقت يشعرون بالأسوأ.


الرد السريع
كاتب المشاركة :
الموضوع :
النص : *