Email:hakimw2015@gmail.com

محرك البحث



أهم الاخبار

  • الوزير الاسرائيلي "أردان" يتعهد بتغيير الواقع الأمني بباب العامود
  • القسام: على الأمة وقف معاركها الجانبية واستئصال الاحتلال
  • الطاقة بغزة: تشغيل محطة توليد الكهرباء بالوقود المصري بعد توقفها 3 شهور
  • اشتية: لن نعيد قطاع غزة إلى "الشرعية" عبر "الدبابات" أو الحرب الأهلية
  • خارجية فلسطين : نتنياهو يستغل ببشاعة صدق جهود السلام الأميركية لتعميق الاستيطان
  • د. بحر يشكر مصر ويدين محاولات عباس لإعلان غزة إقليما متمردا
  • نتنياهو يصادق على بناء 7000 وحدة سكن للمستوطنين في القدس الشرقية والسلطة صامتة
  • ليبرمان: "عباس" يحاول جر حماس لحرب مع إسرائيل..وما يجري "أزمة دخلية"
  • البردويل يجدد استعداد حركته حل اللجنة الإدارية بالكامل وتسلميها لحكومة الوفاق
  • السلطة تصرف نصف راتب غداً
  • حماس: دور السلطة في أزمة الكهرباء وإعاقة حلها يكشف عن دورها الإجرامي تجاه قطاع غزة
  • مشاركة السلطة بمؤتمر هرتسيليا مرفوضة وطنيا..والذي يناقش المخاطر المحدقة بإسرائيل
  • بالأسماء: قوائم موظفين من غزة أحالتهم السلطة للتقاعد الإجباري
  • الفلسطينيون يتوافدون على الأقصى لإحياء ليلة القدر
  • الموت يتربص بمرضى السرطان في غزة بسبب رفض سلطة رام الله تحويلهم للعلاج
  • عباس يهاتف ولي العهد السعودي مهنئا بمنصبه الجديد
  • ملكة بريطانيا تتجاهل ترامب
  • وزير المالية الفلسطيني: محكمة أمريكية تسقط دعوى ضد السلطة الفلسطينية
  • الملك سلمان يكلف الأمير عبدالعزيز بن سعود وزيرا للداخلية..اصغر عمرا في المملكة
  • محكمة الامور المستعجلة في غزة تلزم محطة توليد الكهرباء باستخدام الوقود المصري بعد رفضها استخدامة
  • ترجمة الموقع

    عدد الزيارات

    عدد الزيارات : 11211332
    عدد الزيارات اليوم : 5787
     


     

    مركز راشيل كوري الفلسطيني لحقوق الانسان ومتابعة العدالة الدولية » بقلم رئيس التحرير

    <p>23 عاما على مجزرة الحرم الابراهيمي 25-02-1994</p>

    23 عاما على مجزرة الحرم الابراهيمي 25-02-1994

    تاريخ النشر : السبت 25-02-2017 01:38 مساء

     يصادف اليوم، 25 شباط، الذكرى 23 على مجزرة الحرم الابراهيمي، والتي راح ضحيتها 29 شهيدا واصيب اكثر من 150 مواطنا بجروح مختلفة، بعد أن فتح المستوطن "باروخ غولدشتاين" النار باتجاه قرابة 500 مصلي كانوا سجدا في الركعة الثانية من صلاة الفجر، وحدثت مواجهات دامية بين جنود الاحتلال واهالي الخليل، ليرتفع عدد الشهداء في ذاك اليوم الى 60 شهيدا.

     

     

    بحسب شهادات ناجين من المجزرة، فقد قام جنود الاحتلال بإغلاق ابواب الحرم ومحيطه ومنعوا خروج الجرحى والمصلين من داخل الحرم، كما منعوا دخول من هب للمساعدة.

     

     

    لجنة شمغار

     

    بعد هذه المجزرة، اغلقت سلطات الاحتلال الإسرائيلي، الحرم لمدة 6 اشهر ومنعت رفع الآذان واقامة الصلاة طوال هذه المدة، وخلال ذلك شكلت حكومة الاحتلال، لجنة "شمغار" والتي مكنت المستوطنين من السيطرة على نحو 60% من الحرم الإبراهيمي، بعد أن كانوا يدخلون للحرم في اوقات معينة، واستولوا عليه، وبات اصحاب المسجد يدخلون كغرباء للصلاة فيه.

     

     

     

    لم تكتف لجنة الاحتلال بتقسيم الحرم، بل أوصت باغلاق شارع الشهداء والسهلة واغلاق العديد من المداخل والطرق المفضية للحرم، ما سمح للمستوطنين باحكام السيطرة على سوق الخضار المركزي وتحويله لموقع استيطاني، وبالتالي تفريغ المنطقة الواصلة من الحرم الإبراهيمي الى حي تل ارميدة من الفلسطينيين، وجعلها حي استيطاني.

     

     

    اليوم وبعد مرور 23 عاما على مجزرة الحرم، باتت السيطرة على قلب الخليل للمستوطنين، حتى انهم قاموا بتغيير اسماء الشوارع العربية الفلسطينية الى اسماء إسرائيلية استيطانية.

     

    وعلى الرغم من وجود العديد من القرارات الصادرة عن محاكم الإحتلال بإعادة فتح الشوارع المغلقة، واعادة الحياة الى طبيعتها في قلب الخليل لما كانت عليه قبل العام 1994، الا ان تلك القرارات جفت في محاكم الاحتلال ويرفض جيش الاحتلال تنفيذها، بينما ينفذ تعليمات المستوطنين ويشدد من إجراءاته الامنية على الحرم الإبراهيمي ومحيطه.



     
    المشاركة السابقة : المشاركة التالية


    عدد القراء: 89 - عدد التعليقات: 0



    التعليقات تعبر عن وجهة نظر الكاتب


    إضافة تعليق سريع
    كاتب المشاركة :
    الموضوع :
    النص : *
    طول النص يجب ان يكون
    أقل من : 30000 حرف
    إختبار الطول
    تبقى لك :


     

    Developed By Mohanad Elagha