Email:hakimw2015@gmail.com

محرك البحث



أهم الاخبار

  • النائب دحلان يكشف تفاصيل التفاهم مع حماس : محطة كهرباء بمائة مليون دولار ومعبر رفح سيفتح قريبا .. ول
  • الرئيس عباس: لن نسمح بالبوابات الالكترونية على أبواب الأقصى
  • خارجية فلسطين : وجب افشال إجراءات الاحتلال ضد الاقصى أياً كانت الاداوت..كاميرات أو بوابات أو عصي ا
  • بالفيديو : بعد 50 سنة من خطاب دوغول .. جذوة الانفصال تخبو بـ"كيبيك" في كندا
  • العثور على ثمانية قتلى و28 جريحا في مقطورة شاحنة في تكساس
  • ليبرمان: التنسيق الأمني مصلحة فلسطينية قبل ان تكون اسرائيلية
  • الوزير المتطرف بينت يطالب بإعدام منفذ عملية "حلميش"
  • حماس: اعتقال الاحتلال كوادرنا محاولة يائسة لإخماد الثورة
  • اعتقالات واسعة بالضفة تطال نائبا وقيادات ونشطاء من حماس
  • الاحتلال يفرج عن قيادات فتحاوية مقدسية بشرط الابعاد عن المسجد الاقصي منهم حاتم عبدالقادر
  • حكومة رام الله تدعو حماس للاستجابة فورا لدعوة الرئيس عباس
  • شرطة الاحتلال تبدأ بتفكيك "البوابات الإلكترونية" في القدس بعد تركيب الكاميرات الذكية
  • تفاصيل مثيرة عن عملية "حلميش" 15 دقيقة وانتهت القصة...والشاباك ينقل الأسير العبد للتحقيق رغم إصابته
  • استشهاد الشاب يوسف كاشور 24 عاما من العيزرية متأثرا بجراحه من رصاص الاحتلال في العيزرية
  • مجلس الأمن يجتمع الاثنين لبحث الوضع في القدس
  • هنية هاتف والد منفذ عملية "حلميش" وقال : رفع رأس الأمة
  • الاحتلال يستبدل البوابات الإلكترونية بوسائل اخرى مثل "الهراوات المعدنية ' وطرق اخري للاهانة
  • حركة "حماس" تمد يدها لفتح وعباس لإنهاء الإنقسام من أجل القدس
  • "كتائب القسام" تهدد "إسرائيل" بانتفاضة جديدة
  • جيش الاحتلال يقتحم منزل منفذ عملية "حلميش" ويعتقل شقيقه
  • ترجمة الموقع

    عدد الزيارات

    عدد الزيارات : 11431469
    عدد الزيارات اليوم : 3519
     


     

    مركز راشيل كوري الفلسطيني لحقوق الانسان ومتابعة العدالة الدولية » بقلم رئيس التحرير

    <p>23 عاما على مجزرة الحرم الابراهيمي 25-02-1994</p>

    23 عاما على مجزرة الحرم الابراهيمي 25-02-1994

    تاريخ النشر : السبت 25-02-2017 01:38 مساء

     يصادف اليوم، 25 شباط، الذكرى 23 على مجزرة الحرم الابراهيمي، والتي راح ضحيتها 29 شهيدا واصيب اكثر من 150 مواطنا بجروح مختلفة، بعد أن فتح المستوطن "باروخ غولدشتاين" النار باتجاه قرابة 500 مصلي كانوا سجدا في الركعة الثانية من صلاة الفجر، وحدثت مواجهات دامية بين جنود الاحتلال واهالي الخليل، ليرتفع عدد الشهداء في ذاك اليوم الى 60 شهيدا.

     

     

    بحسب شهادات ناجين من المجزرة، فقد قام جنود الاحتلال بإغلاق ابواب الحرم ومحيطه ومنعوا خروج الجرحى والمصلين من داخل الحرم، كما منعوا دخول من هب للمساعدة.

     

     

    لجنة شمغار

     

    بعد هذه المجزرة، اغلقت سلطات الاحتلال الإسرائيلي، الحرم لمدة 6 اشهر ومنعت رفع الآذان واقامة الصلاة طوال هذه المدة، وخلال ذلك شكلت حكومة الاحتلال، لجنة "شمغار" والتي مكنت المستوطنين من السيطرة على نحو 60% من الحرم الإبراهيمي، بعد أن كانوا يدخلون للحرم في اوقات معينة، واستولوا عليه، وبات اصحاب المسجد يدخلون كغرباء للصلاة فيه.

     

     

     

    لم تكتف لجنة الاحتلال بتقسيم الحرم، بل أوصت باغلاق شارع الشهداء والسهلة واغلاق العديد من المداخل والطرق المفضية للحرم، ما سمح للمستوطنين باحكام السيطرة على سوق الخضار المركزي وتحويله لموقع استيطاني، وبالتالي تفريغ المنطقة الواصلة من الحرم الإبراهيمي الى حي تل ارميدة من الفلسطينيين، وجعلها حي استيطاني.

     

     

    اليوم وبعد مرور 23 عاما على مجزرة الحرم، باتت السيطرة على قلب الخليل للمستوطنين، حتى انهم قاموا بتغيير اسماء الشوارع العربية الفلسطينية الى اسماء إسرائيلية استيطانية.

     

    وعلى الرغم من وجود العديد من القرارات الصادرة عن محاكم الإحتلال بإعادة فتح الشوارع المغلقة، واعادة الحياة الى طبيعتها في قلب الخليل لما كانت عليه قبل العام 1994، الا ان تلك القرارات جفت في محاكم الاحتلال ويرفض جيش الاحتلال تنفيذها، بينما ينفذ تعليمات المستوطنين ويشدد من إجراءاته الامنية على الحرم الإبراهيمي ومحيطه.



     
    المشاركة السابقة : المشاركة التالية


    عدد القراء: 99 - عدد التعليقات: 0



    التعليقات تعبر عن وجهة نظر الكاتب


    إضافة تعليق سريع
    كاتب المشاركة :
    الموضوع :
    النص : *
    طول النص يجب ان يكون
    أقل من : 30000 حرف
    إختبار الطول
    تبقى لك :


     

    Developed By Mohanad Elagha