Email:hakimw2015@gmail.com

محرك البحث



أهم الاخبار

  • أبو زهري: تهديدات ليبرمان باغتيال هنية دليل على انه كيان إرهابي
  • سويسرا تحقق في لافتة دعت في احتجاج لقتل إردوغان
  • قبل ساعات من قمة البحر الميت: اتهامات فلسطينية لأبو الغيط والمطالبة بالقبض على البشير تلهب ا
  • صحيفة "لوموند": "الموساد" الاسرائيلي حاول تجنيد ضباط مخابرات فرنسيين كعملاء مزدوجين
  • محللون سياسيون: اغتيال “فقهاء” سيؤجج “المواجهة الاستخباراتية” بين حماس وإسرائيل
  • إيران تعليقا عن إعلان البحرين القبض على خلية إرهابية مرتبطة بطهران: مزاعم متكررة وواهية
  • في افتتاح مجلس وزراء الخارجية.. الأردن يتحدث بنبرة عربية موحِّدة والصفدي يتعاطف مع السوريين ويطالب ب
  • ترامب يمدد الحرب في اليمن إلى نهاية العام.
  • البردويل: مطالبة الرئيس عباس بـ 22%من أرض فلسطين افلاس سياسي ولا تمثل الشعب الفلسطيني
  • المنظمات الاهلية تدعو لانفاذ القرارات الدولية المتعلقة بحقوق الشعب الفلسطيني
  • عليان : القضية الفلسطينية لن تكون نافذة لتطبيع بعض الدول مع الإحتلال الإسرائيلي.
  • لافتات ضخمة للقسام تتوعد اسرائيل بالرد على اغتيال الشهيد "فقهاء"-الجزاء من جنس العمل
  • هل تجولت قوة اسرائيلية خاصة في غزة واغتالت الشهيد الفقهاء ؟
  • مقتل شابيين من من فلسطينيي 48 في جريمة إطلاق نار بالناصرة لاسباب غامضة
  • صور للرئيس الايراني بدون عمامة وبملابس رياضية يثير الانتقادات
  • زوجة الشهيد فقها تطالب برد سريع على اغتياله
  • "سبوتنيك": كم مرة "سيموت" بشار الأسد
  • انتهاء الاستعدادات لاستضافة القمة العربية في الاردن
  • الإعلام العبري يُحرض ضد اسير مُبعد إلى غزة على علاقة وثيقة مع الشهيد "فقهاء "
  • الاحتلال ينشر قائمة المطلوب اغتيالهم من قيادات حماس
  • ترجمة الموقع

    عدد الزيارات

    عدد الزيارات : 10630886
    عدد الزيارات اليوم : 382
     


     

    مركز راشيل كوري الفلسطيني لحقوق الانسان ومتابعة العدالة الدولية » بقلم رئيس التحرير

    <p>23 عاما على مجزرة الحرم الابراهيمي 25-02-1994</p>

    23 عاما على مجزرة الحرم الابراهيمي 25-02-1994

    تاريخ النشر : السبت 25-02-2017 01:38 مساء

     يصادف اليوم، 25 شباط، الذكرى 23 على مجزرة الحرم الابراهيمي، والتي راح ضحيتها 29 شهيدا واصيب اكثر من 150 مواطنا بجروح مختلفة، بعد أن فتح المستوطن "باروخ غولدشتاين" النار باتجاه قرابة 500 مصلي كانوا سجدا في الركعة الثانية من صلاة الفجر، وحدثت مواجهات دامية بين جنود الاحتلال واهالي الخليل، ليرتفع عدد الشهداء في ذاك اليوم الى 60 شهيدا.

     

     

    بحسب شهادات ناجين من المجزرة، فقد قام جنود الاحتلال بإغلاق ابواب الحرم ومحيطه ومنعوا خروج الجرحى والمصلين من داخل الحرم، كما منعوا دخول من هب للمساعدة.

     

     

    لجنة شمغار

     

    بعد هذه المجزرة، اغلقت سلطات الاحتلال الإسرائيلي، الحرم لمدة 6 اشهر ومنعت رفع الآذان واقامة الصلاة طوال هذه المدة، وخلال ذلك شكلت حكومة الاحتلال، لجنة "شمغار" والتي مكنت المستوطنين من السيطرة على نحو 60% من الحرم الإبراهيمي، بعد أن كانوا يدخلون للحرم في اوقات معينة، واستولوا عليه، وبات اصحاب المسجد يدخلون كغرباء للصلاة فيه.

     

     

     

    لم تكتف لجنة الاحتلال بتقسيم الحرم، بل أوصت باغلاق شارع الشهداء والسهلة واغلاق العديد من المداخل والطرق المفضية للحرم، ما سمح للمستوطنين باحكام السيطرة على سوق الخضار المركزي وتحويله لموقع استيطاني، وبالتالي تفريغ المنطقة الواصلة من الحرم الإبراهيمي الى حي تل ارميدة من الفلسطينيين، وجعلها حي استيطاني.

     

     

    اليوم وبعد مرور 23 عاما على مجزرة الحرم، باتت السيطرة على قلب الخليل للمستوطنين، حتى انهم قاموا بتغيير اسماء الشوارع العربية الفلسطينية الى اسماء إسرائيلية استيطانية.

     

    وعلى الرغم من وجود العديد من القرارات الصادرة عن محاكم الإحتلال بإعادة فتح الشوارع المغلقة، واعادة الحياة الى طبيعتها في قلب الخليل لما كانت عليه قبل العام 1994، الا ان تلك القرارات جفت في محاكم الاحتلال ويرفض جيش الاحتلال تنفيذها، بينما ينفذ تعليمات المستوطنين ويشدد من إجراءاته الامنية على الحرم الإبراهيمي ومحيطه.



     
    المشاركة السابقة : المشاركة التالية


    عدد القراء: 55 - عدد التعليقات: 0



    التعليقات تعبر عن وجهة نظر الكاتب


    إضافة تعليق سريع
    كاتب المشاركة :
    الموضوع :
    النص : *
    طول النص يجب ان يكون
    أقل من : 30000 حرف
    إختبار الطول
    تبقى لك :


     

    Developed By Mohanad Elagha